الثلاثاء 16 يوليو 2024, 00:56

رياضة

فتيان المغرب يتطلعون لربع نهائي مونديال إندونيسيا


كشـ24 | و.م.ع نشر في: 19 نوفمبر 2023

يلتقي المنتخب المغربي لكرة القدم لأقل من 17 سنة، بعد غد الثلاثاء 21 نونبر 2023، في مدينة سورابايا الإندونيسية، نظيره الإيراني، برسم منافسات دور ثمن نهاية بطولة كأس العالم، وكله عزيمة لحجز بطاقة التأهل لربع النهاية.

سيدخل المنتخب الوطني، الذي تأهل لدور ثمن نهاية كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه بعد سنة 2013 بالإمارات العربية المتحدة، هذه المباراة ضد نظيره الإيراني بثقة كبيرة، وذلك بعدما أنهى الأشبال دور المجموعات في صدارة المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط.

ولم يكن تأهل أشبال أطلس للدور الثاني سهلا، وذلك بسبب الظروف المناخية، لاسيما أن أول مباراتين من دور المجموعات ضد بنما والإكوادور، أجريتا في ظل حرارة شديدة بلغت حوالي 38 درجة، فضلا عن الرطوبة العالية.

وهكذا تأثر الأداء البدني والتقني للاعبين المغاربة بهذه الظروف المناخية الصعبة، وذلك رغم التوقفات من أجل الاستراحة في الدقيقتين 30 و75 من كل مباراة.

وبرز ضرورة تدبير تأثير الظروف المناخية على أداء اللاعبين كتحدي كبير حاول الإطار الوطني سعيد شيبا مواجهته من خلال وضع استراتيجيات للتعامل مع كل لقاء.

وخلال المباراة الأولى التي فاز فيها المنتخب المغربي على بنما (2 – 0)، اعتمد المنتخب الوطني نهج 4-2-3-1، مما مكن المنتخب البنمي من الاحتفاظ بالكرة، فيما اعتمد الأشبال على الهجمات المرتدة.

وفي مواجهة المنتخب الإكوادوري، الذي يعتمد على المبادرة للهجوم، كان أشبال الأطلس أكثر سيطرة على خط الوسط في الجولة الأولى.

ومن خلال اعتماد نهج 4-3-3، تمكنت العناصر الوطنية من خلق أوضح الفرص للتسجيل، لكن دون استغلالها بالشكل المطلوب.

وخلال الجولة الثانية ظهرت علامات العياء على الأشبال، وهو ما سمح للمنتخب الإكوادوري للظهور بشكل أكثر خطورة، وهو ما أوقع الدفاع المغربي في العديد من الأخطاء، لتنتهي المباراة بهزيمة الأشبال (0-2).

وأثر عاملان رئيسيان على المنتخب الوطني في مباراته ضد نظيره الاكوادوري، ويتعلق الأمر بغياب النجاعة أمام مرمى الخصم، فضلا عن العياء بسبب الحرارة الشديدة والرطوبة العالية.

وكانت هذه الأمور حاضرة في مفكرة الناخب الوطني سعيد شيبا، وقال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بعد الهزيمة أمام الاكوادور، إن "لاعبينا يتوفرون على المؤهلات المطلوبة للمنافسة في هذا المستوى، لكن العياء والاجهاد البدني حالا دون استغلال الفرص التي أتيحت لنا"، مضيفا أن التكيف مع الظروف المناخية يبدو صعبا".

وخلال مباراته الأخيرة في دور المجموعات التي جمعته بنظيره الإندونيسي صاحب الأرض والجمهور، قرر سعيد شيبا الدخول بخطة مغايرة، وذلك من خلال الاعتماد على الاستحواذ على الكرة.

وهكذا تمكن أشبال أطلس من السيطرة على خط الوسط، من خلال اعتماد نهج 4-2-3-1، وهو ما أدى للتناغم بين مختلف الخطوط، الشيء الذي مكن المنتخب الوطني من تحقيق فوز مستحق بثلاثة أهداف لواحد، والتأهل على رأس المجموعة الأولى.

وقال سعيد شيبا بعد هذا اللقاء إن "المنتخب الوطني استخلص الدروس من الهزيمة أمام الإكوادور، واعتمد على الاستحواذ على الكرة لتدبير مجهوده البدني بشكل جيد على أرضية الملعب".

وتمكن أشبال الأطلس من التأهل لدور الثمن أداء ونتيجة، وهو ما سيتعين عليهم تأكيده خلال مباراتهم ضد نظيرهم الإيراني، لحجز بطاقة التأهل لربع النهاية.

يلتقي المنتخب المغربي لكرة القدم لأقل من 17 سنة، بعد غد الثلاثاء 21 نونبر 2023، في مدينة سورابايا الإندونيسية، نظيره الإيراني، برسم منافسات دور ثمن نهاية بطولة كأس العالم، وكله عزيمة لحجز بطاقة التأهل لربع النهاية.

سيدخل المنتخب الوطني، الذي تأهل لدور ثمن نهاية كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه بعد سنة 2013 بالإمارات العربية المتحدة، هذه المباراة ضد نظيره الإيراني بثقة كبيرة، وذلك بعدما أنهى الأشبال دور المجموعات في صدارة المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط.

ولم يكن تأهل أشبال أطلس للدور الثاني سهلا، وذلك بسبب الظروف المناخية، لاسيما أن أول مباراتين من دور المجموعات ضد بنما والإكوادور، أجريتا في ظل حرارة شديدة بلغت حوالي 38 درجة، فضلا عن الرطوبة العالية.

وهكذا تأثر الأداء البدني والتقني للاعبين المغاربة بهذه الظروف المناخية الصعبة، وذلك رغم التوقفات من أجل الاستراحة في الدقيقتين 30 و75 من كل مباراة.

وبرز ضرورة تدبير تأثير الظروف المناخية على أداء اللاعبين كتحدي كبير حاول الإطار الوطني سعيد شيبا مواجهته من خلال وضع استراتيجيات للتعامل مع كل لقاء.

وخلال المباراة الأولى التي فاز فيها المنتخب المغربي على بنما (2 – 0)، اعتمد المنتخب الوطني نهج 4-2-3-1، مما مكن المنتخب البنمي من الاحتفاظ بالكرة، فيما اعتمد الأشبال على الهجمات المرتدة.

وفي مواجهة المنتخب الإكوادوري، الذي يعتمد على المبادرة للهجوم، كان أشبال الأطلس أكثر سيطرة على خط الوسط في الجولة الأولى.

ومن خلال اعتماد نهج 4-3-3، تمكنت العناصر الوطنية من خلق أوضح الفرص للتسجيل، لكن دون استغلالها بالشكل المطلوب.

وخلال الجولة الثانية ظهرت علامات العياء على الأشبال، وهو ما سمح للمنتخب الإكوادوري للظهور بشكل أكثر خطورة، وهو ما أوقع الدفاع المغربي في العديد من الأخطاء، لتنتهي المباراة بهزيمة الأشبال (0-2).

وأثر عاملان رئيسيان على المنتخب الوطني في مباراته ضد نظيره الاكوادوري، ويتعلق الأمر بغياب النجاعة أمام مرمى الخصم، فضلا عن العياء بسبب الحرارة الشديدة والرطوبة العالية.

وكانت هذه الأمور حاضرة في مفكرة الناخب الوطني سعيد شيبا، وقال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بعد الهزيمة أمام الاكوادور، إن "لاعبينا يتوفرون على المؤهلات المطلوبة للمنافسة في هذا المستوى، لكن العياء والاجهاد البدني حالا دون استغلال الفرص التي أتيحت لنا"، مضيفا أن التكيف مع الظروف المناخية يبدو صعبا".

وخلال مباراته الأخيرة في دور المجموعات التي جمعته بنظيره الإندونيسي صاحب الأرض والجمهور، قرر سعيد شيبا الدخول بخطة مغايرة، وذلك من خلال الاعتماد على الاستحواذ على الكرة.

وهكذا تمكن أشبال أطلس من السيطرة على خط الوسط، من خلال اعتماد نهج 4-2-3-1، وهو ما أدى للتناغم بين مختلف الخطوط، الشيء الذي مكن المنتخب الوطني من تحقيق فوز مستحق بثلاثة أهداف لواحد، والتأهل على رأس المجموعة الأولى.

وقال سعيد شيبا بعد هذا اللقاء إن "المنتخب الوطني استخلص الدروس من الهزيمة أمام الإكوادور، واعتمد على الاستحواذ على الكرة لتدبير مجهوده البدني بشكل جيد على أرضية الملعب".

وتمكن أشبال الأطلس من التأهل لدور الثمن أداء ونتيجة، وهو ما سيتعين عليهم تأكيده خلال مباراتهم ضد نظيرهم الإيراني، لحجز بطاقة التأهل لربع النهاية.



اقرأ أيضاً
حسن بركة أول سباح مغربي ينجح في عبور قناة المانش
بات حسن بركة أول سباح مغربي ينجح في عبور قناة المانش بين إنجلترا وفرنسا، على مسافة 55 كلم، وذلك في أكبر تحد في مشواره. وقطع بركة، الذي استعد لهذا التحدي عدة سنوات من خلال مشاركته في مجموعة من السباقات لمسافات طويلة وفي ظروف مناخية مختلفة، المسافة في ظرف 15 ساعة و55 دقيقة. وواجه بركة خلال هذا التحدي الكثير من الصعوبات، منها برودة المياه التي تراوحت ما بين 12 و14 درجة مئوية، والتيارات البحرية الجارفة، فضلا عن السباحة في الظلام، حيث انطلق من منطقة دوفر الانجليزية على الساعة الثالثة والربع صباحا بالتوقيت البريطاني، ووصل إلى شاطئ الرأس الأبيض بمنطقة كاليه بفرنسا على الساعة الثامنة ليلا. وقال السباح المغربي، إنه انتظر قبل دخول هذه المغامرة الجديدة تحسن الظروف المناخية (الرياح والمد والجزر والتيارات) قبل أن يقرر خوض التحدي أول أمس السبت، على الرغم من أن الظروف كانت ستكون أفضل أمس الأحد واليوم الاثنين، وأيضا لأنه لم يكن بوسعه السباحة في اليومين المواليين، وسيكون عليه بعد ذلك الانتظار خشية تغير الطقس في مدينة دوفر في جنوب المملكة المتحدة. وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء "أنا فخور بإدراج اسم المغرب ضمن البلدان القليلة التي نجح سباحوها في عبور القناة، التي تعتبر قمة إيفرست للسباحة، لم يكن الأمر سهلا نظرا للظروف المناخية والتيارات المائية التي سحبتني بعيدا عدة مرات". وأشار إلى أنه كان عليه أيضا تجنب قناديل البحر على طول المسار، فضلا عن ذلك "كانت درجة حرارة الماء منخفضة ما يعني أن الشعور بالبرد لم يفارقني طوال 15 ساعة و55 دقيقة، لكن الشيء الأكثر أهمية هو أنني وصلت إلى النهاية". وكان بركة، المزداد بمدينة تطوان سنة 1987، أول سباح مغربي ينهي الماراطون العالمي الذي يتضمن سبعة ماراطونات في سبعة أيام في سبع قارات. كما نجح في عبور مضيق البوسفور ومضيق جبل طارق سباحة. وتمكن سباح المسافات الطويلة، أيضا، من العبور سباحة من مدينة يوتونغ بجمهورية بابوا غينيا الجديدة، الواقعة على الحدود مع أوقيانوسيا، إلى الشواطئ الإندونيسية، رابطا بذلك بين قارتي آسيا وأوقيانوسيا، حيث عبر مسافة تسعة كيلوميترات في ظرف ثلاث ساعات و46 دقيقة. ونجح بركة، كذلك، في السباحة من مصر إلى المملكة العربية السعودية على مسافة 28.11 كلم في البحر الأحمر، ليفلح بالتالي في الجمع بين القارات الخمس سباحة. وبدأ السباح المغربي تحدي السباحة بين القارات الخمس، حينما سبح 16.6 كلم رابطا أوروبا بإفريقيا عبر جبل طارق، قبل أن يسبح في خليج البوسفور في تركيا للجمع بين أوروبا وآسيا، وبين جزر ليتل ديوميد في آلاسكا أمريكا وبيغ ديوميد روسيا، وبين غينيا الجديدة وإندونيسيا في محاولته الرمزية للجمع بين أوقيانوسيا وآسيا. وفضلا عن ذلك، حطم السباح المغربي في بحيرة أكلمام أزكزا (حوالي 30 كلم عن مدينة خنيفرة) رقمه القياسي، سابحا مسافة 1600 متر في المياه الجليدية، وهو الحد المسموح به من قبل الرابطة الدولية للسباحة في الجليد.
رياضة

بعد تجديد الثقة فيه.. حنيفة يأمل في عودة الكوكب للحارثي لتحقيق الصعود
أكد رئيس الكوكب المراكشي ادريس حنيفة ، بعدما تم تجديد الثقة فيه، ان هدفه الرئيسي هو تحقيق الصعود، وتوفير بنيات رياضية خاصة بالفريق، معبرا عن أمله في ان يتمكن الفريق في استقبال مبارياته في ملعب الحارثي المعقل التاريخي للكوكب المراكشي،
رياضة

يوسف التازي يستعد لتسلق أعلى قمة أوروبية
من المتتظر أن يخوض يوسف التازي البالغ من العمر 13 سنة، تجربة جديدة من خلال تسلق قمة جبل إلبروس بارتفاع 5642 متر، أعلى نقطة في القارة الأوروبية. وحسب المعطيات المتوفرة، فستكون رحلة المغامر المغربي برفقة والده عمر التازي، إلى منطقة القوقاز بروسيا، في الفترة ما بين 25 يوليوز و 7 غشت المقبل. ويسعى الطفل المغربي إلى تحقيق رقم جديد، كأول طفل مغربي وعربي يصل إلى القمة الأوروبية الأعلى. وكان يوسف التازي قد نجح في صعود أكثر من 40 قمة جبلية بالمغرب، قبل أن يخلق الحدث دوليا عندما تسلق جبل أرارات (5165 متر) أعلى قمة في تركيا في شهر غشت 2023، كأصغر متسلق مغربي وعربي يفوق حاجز الخمسة آلاف متر، حسب بلاغ لوالده الذي يواكب شغف يوسف، هذا إلى جانب بلوغه لسقف أفريقيا، بالوصول إلى قمة جبل كلمنجارو بعلو 5895 متر، شهر يناير الماضي، في سن الثانية عشر.    
رياضة

سعيد الناصري رئيسا شرفيا لفريق الوداد الرياضي مدى الحياة
صادق الجمع العام غير العادي لنادي فريق الوداد البيضاوي، بالإجماع على تعيين سعيد الناصيري رئيسا شرفيا دائما لنادي الوداد الرياضي. ويتابع الناصري، الرئيس السابق للوداد في حالة اعتقال في قضية ما بات يعرف باسكوبار الصحراء. وأطاحت هذه القضية أيضا برجل الأعمال عبد النبي بيوي، الرئيس السابق لمجلس جهة الشرق. وينتمي كل من الناصر وبيوي إلى حزب الأصالة والمعاصرة. وفي الوقت الذي قدم فيه هذا القرار من قبل المؤيدين على أنه وفاء لرجل قدم الكثير للفريق، فإن معارضين اعتبروا بأن التهم التي يواجهها في ملف بارون مخدرات الصحراء من شأنها أن تلازم الفريق مدى الحياة.  نادي الوداد الرياضي عقد اليوم الاثنين 15 يوليوز الجاري، جمعًا عامًا غير عادي، بأحد فنادق مدينة الدار البيضاء، للتداول بخصوص المصادقة النهائية على استقالة الرئيس عبد المجيد البرناكي، والمصادقة على انضمام منخرطين جدد. الجمع العام غير العادي سيتم فيه الإعلان عن موعد جمع عام عادي يرتقب عقده يوم 24 يوليوز الجاري، والمصادقة على تعديل النظام الأساسي وفتح باب الترشيح لرئاسة النادي.
رياضة

بالڤيديو.. رئيس الكوكب المراكشي.. الفريق خاصوا يتنقى وايلا طلع هاكا غادي يعاود يهبط
اكد ادريس حنيفة رئيس الكوكب المراكشي ان الفريق يحتاج لتنقية المحيط و البيت الداخلي مؤكدا ان صعودها بهذا الشكل قد يعني الانكاسة السريعة والهبوط من جديد، متطرقا في الوقت ذاته خلال الجمع العام العادي لضرورة توفر بنيات رياضية خاصة بالفريق. 
رياضة

عاجل .. تجديد الثقة في حنيفة رئيسا للكوكب المراكشي
انعقدت عشية يومه الاثنين 15 يوليوز باحد الفنادق المصنفة بالحي الشتوي بمراكش، اشغال الجمع العام العادي لفريق الكوكب المراكشي. و قد تم خلال الجمع العام العام العادي تجديد الثقة في ادريس حنيفة رئيسا للفريق لولاية جديدة، وذلك بعد المصادقة على التقريريين الادبي والمالي. وقد انطلقت اشغال الدورة بحضور 29 منخرطا من اصل 35 منخرط، وبحضور ممثلي عصبة مراكش آسفي لكرة القدم، والجامعة الملكية لكرة القدم والوزارة الوصية. وتضمن جدول اعمال الدورة، كلمة افتتاحية للرئيس قبل التداول في التقرير الادبي والتقرير المالي، وبعدها تم الاعلان عن تجديد الثقة في الرئيس الحالي في ظل عدم وجود اي مترشحين جدد، وبطلب من المنخرطين.
رياضة

بالڤيديو.. حنيفة: انا قلبا وعقلا فمراكش وخا خدام فطنجة
رد ادريس حنيفة على المنتقدين له بسبب تسييره الفريق من طنجة مؤكدا انه قلبا و قالبا قي مراكش وان عمله في طنجة لا ينقص من قيمة العمل الذي يقوم بعه لفائدة الفريق 
رياضة

التعليقات مغلقة لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الثلاثاء 16 يوليو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة