فتاة قاصر تتزعم عصابة لصوص

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر فرقة الدراجين التابعة لأمن مولاي رشيد بالبيضاء من تفكيك عصابة تتكون من أربعة أشخاص متخصصة في السرقة تحت التهديد بالسلاح، تتزعمها فتاة قاصر. الخبر أوردته جريدة “الصباح” في عددها ليوم غد الخميس.
 

وتابعت “الصباح” أن القاصر أحيلت رفقة اثنين من أفراد العصابة على وكل العام للملك بمحكمة الاسثئناف بجناية تكوين عصابة متخصصة في السرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض، فيما صدرت مذكرة بحث في حق شريكهم الرابع الذي صدرت في حقه مذكرة بحث محلية ووطنية.

وقالت اليومية استنادا إلى مصادرها إن أفراد العصابة كانوا يوقعون بضحاياهم بطريقة مدروسة، إذ تتقمص القاصر دور مومس وتتحرش بالضحايا إلى أن توقعهم في شباكها، فتتفق معهم على ممارسة الجنس مقابل مبلغ مالي بمنطقة مولاي رشيد، حيث ينتظرها هناك باقي أفراد العصابة.

وأكدت اليومية أنه بمجرد أن تختلي بالضحية يتفاجأ بالمتهمين الثلاثة يحاصرونه ويشهرون في وجهه أسلحة بيضاء، ويسلبونه هاتفه المحمول والمبلغ المالي الذي بحوزته وكل ممتلكاته، قبل أن يفروا إلى وجهة مجهولة.

وأوضحت مصادر اليومية أن أن نشاط العصابة استنفر مصالح الأمن بالمنطقة خصوصا مع تقاطر شكايات عديدة على الدائرة الأمنية 28 بحي الفلاح، يؤكد فيها أصحابها تعرضهم لاعتداء وسرقة من قبل المتهمين أنفسهم، الأمر الذي دفع عناصر الدراجين إلى شن حملاته أمنية بالمنطقة لإيقفهم.

وأضافات اليومية، أن الحملات التي قامت بها المصالح الأمنية تكللت بالنجاح، إذ بمنطقة حي الفلاح، سيعترض أفراد العصابة شخصا يحمل حقيبة ظهرية بها سلع عبارات عن ساعات دوية ونظارات كان ينوي عرضها للبيع لمرتادي المقاهي بالمنطقة، فسلبوه تحت التهديد حقيبته ومبلغ 600 درهم، وبمجرد أن غادر أفراد العصابة المكان، صرخ الضحية مستنجدا بالمارة، فصادف ذلك مرور عنصرين من الدراجين، اللذين طاردا المتهمين، وتمكنا من إقاف الفتاة القاصر وشريكين لها، فيما تمكن العنصر الرابع من الفرار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة