فايسبوكيون “يتنمرون” على وزير التعليم بسبب صور للقاء تواصلي بوجدة

حرر بتاريخ من طرف

مباشرة بعد نشر الصفحة الرسمية لسعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، لمجموعة من الصور حول لقاء ترأسه بوجدة حتى انهالت عليه سيول من السخرية الممزوجة ب”بالتنمر”. وعكس “التمسك بالقشور”، لم يحظ مضمون اللقاء الذي ترأسه بأي اهتمام من قبل أغلب المتفاعلين، بقدر ما ركز هؤلاء على ظهور مسؤولة في القطاع ضمن مجموعة الصور المنشورة.

و استغل بعض المتفاعلين الموجة لانتقاد إدراج كم هائل من الصور للقاءات الوزير، معتبرين بأن هذه الصور لا تحمل أي قيمة مضافة بالنسبة لرهان النهوض بالقطاع.

وانتقد البعض الآخر تدهور وضعية التعليم وتأخر صرف الشطر الثاني من منح الطلبة.

وكان الوزير أمزازي قد ترأس يوم أمس الجمعة بمقر ولاية جهة الشرق، جلسة عمل مع مسؤولي قطاع التكوين المهني ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل والقطاعات العمومية المكونة بجهة الشرق، حول حصيلة تنزيل مشاريع القانون الإطار ووضعية تنفيذ برنامج العمل الجهوي لسنة 2021.

وقال إن هذا اللقاء يعتبر مناسبة لتقاسم المشاريع التي تتضمنها حافظة المشاريع الاستراتيجية لقطاع التكوين المهني، والوقوف على سير تنفيذها، والتذكير بأهدافها الخاصة والنتائج المنتظرة منها.

والتأكيد على أهمية التوجيه المبكر نحو التكوين_المهني كمسار قائم الذات، وحث المسؤولين بجهة الشرق على مضاعفة الجهود في إطار الانسجام والالتقائية، من أجل تحقيق النتائج المنتظرة، حتى يضطلع التكوين المهني بأدواره في صلب النموذج التنموي المنشود عبر النهوض بالرأسمال البشري.

يحيا كوثري

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة