فاطمة الزهراء المنصوري تتهيأ لمواجهة جديدة مع صقور “البيجيدي” بدائرة مراكش المدنية

حرر بتاريخ من طرف

تستعد فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مراكش السابقة لإيداع ملف ترشيحها للإنتخابات البرلمانية كوكيلة للائحة حزب الأصالة والمعاصرة بدائرة مراكش المدينة، وذلك لدى مصالح ولاية جهة مراكش آسفي في غضون الساعات القليلة المقبلة لتدخل رسميا حلبة الصراع من جديد ضد غريمها ونائبها السابق يونس بن سليمان وكيل لائحة العدالة والتنمية.

وكانت فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مراكش السابقة والقيادية في حزب الأصالة والمعاصرة توعدت منافسها بدائرة مراكش المدينة سيدي يوسف بن علي حزب العدالة والتنمية بهزيمة ساحقة خلال الإنتخابات البرلمانية المرتقبة يوم 7 أكتوبر المقبل. 

وقالت المنصوري في تصريح لـ”كشـ24″، “سنسحق يونس بن سليمان وحزبه في الإنتخابات البرلمانية”، مؤكدة بأنها ستنتقم لحزبها من منافسها الذي سبق أن اكتسح الدائرة الإنتخابية المذكورة في أول استحقاق تشريعي يجري في ظل الدستور الجديد بحصده لمقعدين من أصل ثلاثة. 

وتجدر الإشارة إلى فاطمة الزهراء المنصوري قررت خوض مواجهة جديدة ضد نائبها السابق بالمجلس الجماعي كوكيلة للائحة حزب الأصالة والمعاصرة بدائرة مراكش المدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة