فاس تحتضن الدورة العاشرة من مهرجان فاس للثقافة الصوفية

حرر بتاريخ من طرف

تنظم الدورة العاشرة لمهرجان فاس للثقافة الصوفية من 14 إلى 21 أكتوبر المقبل تحت شعار “التصوف في لقاء مع حكم العالم: طريق التصوف من المغرب في اتجاه الهند”، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتتميز الدورة العاشرة من التظاهرة الصوفية بتكريم “السشتري أنفاس من العشق الإلهي من المغرب إلى الهند”. 

وقال فوزي الصقلي رئيس المهرجان إن “الموروث الثقافي والفني وروح التصوف يشكل غنى ويمتد عميقا منذ قرون تاريخية، يظل حيا يجدد باستمرار الحضارة الإسلامية”. 

وأضاف في بلاغ توصلت “كشـ 24” بنسخة منه، تخيلوا هذا السفر العجائبي لابن عربي الذي ولد بمرسيليا سنة 1165، إلى حدود اليوم له اشعاع بفاس، وأيضا منذ القرن الرابع عشر، شكلت حكمه وفصوصه منارة للمريدين والمحبين، مشيرا إلى أن طريق التصوف يتقاطع مع شخصيات أخرى أمثال عبد القادر الجيلاني، وجلال الدين الرومي وآخرين ينتمون إلى تاريخنا المعاصر، بحكم أن إنتاجاتهم الفكرية والصوفية وتعاليمهم تشكل آثارا حية إلى يومنا الحاضر، يهتدي بها المغرب الأقصى، بل أقصى الشرق، وتحديدا الهند، الأرض التي تجمع المتصوفة الكبار. وأبرز الصقلي أنه خلال هذا العبور الإنساني استفادت الثقافة الصوفية من التلاقح ومن اللقاءات الأدبية والشعرية والفلسفية التي شكلتها خلال مسيرتها الممتدة عبر الأجيال.

من جهة أخرى أكد الصقلي ان الحدث الفني والثقافي سينطلق ببرنامج غني على جميع المستويات، وهكذا يضيف الصقلي، ان الجمهور سيكون على موعد مع ندوات.

تحييها مجموعات من الطرق المغربية من قبيل الطريقة القادرية، والدرقاوية، والحراقية، والنقشبندية، والوزانية/ الصقلية، وليالي هذه الطرق ستكون مفتوحة في وجه العموم. وتتوج هذه السهرات بحفل اختتام مهدى للأصوات الكبيرة في ميدان السماع الصوفي المغربي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة