فاجعة: حامل تلفظ أنفاسها الأخيرة بالمستشفى الإقليمي بالصويرة ساعة بعد الإنجاب

حرر بتاريخ من طرف

فاجعة: حامل تلفظ أنفاسها الأخيرة بالمستشفى الإقليمي بالصويرة ساعة بعد الإنجاب
اهتز المستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بالصويرة، على وقع فاجعة جديدة حينما لفظت سيدة أنفاسها الأخيرة بعد أن وضعت مولودها. 

وتعود وقائع هذه الحادثة المأساوية إلى صباح يوم أول أمس الجمعة بعدما تم نقل المرأة التي تقطن بثلاثاء إمكراد جنوب مدينة الصويرة بعد معاينة حالتها بالمركز الصحي سميمو٬ الذي قصدته مباشرة بعد إحساسها بقرب موعد الولادة. 

وبحسب مصادر محلية، فإن المرأة توفيت بعد عملية الولادة بحوالي ساعة تقريبا٬ و ذلك في حدود الساعة الخامسة و 20 دقيقة من مساء نفس اليوم الذي دخلت فيه لمستشفى سيدي محمد بن عبد الله قصد الولادة،  بعدما ولجت المستشفى في حالة صحية جيدة.

ونقلت المصادر نفسها، عن إدارة المستشفى إفادات بأن انخفاض الضغط الدموي للسيدة أرخى بظلاله على حالة هذه الأخيرة٬ حالة دفعت إلى إجراء عملية جراجية كشفت أن الأمر لا يتعلق بنزيف داخلي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة