غوتيريش يُعلّق على اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء

حرر بتاريخ من طرف

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن حل قضية إقليم الصحراء “لا يعتمد على الاعتراف الفردي لأي دولة، وإنما على تنفيذ القرارات الأممية”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي على هامش قمة “طموح” المناخية، أمس السبت، رد خلاله غوتيريش على أسئلة الصحفيين حول إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف بلاده بسيادة المغرب على إقليم الصحراء.

وقال الأمين العام، إن “موقفنا في غاية الوضوح فيما يتعلق بالصحراء . كل شيء يبقى كما كان عليه الوضع من قبل”.

وأضاف: “إيجاد حل لملف الصحراء لا يعتمد على اعتراف فردي لأي دولة، وإنما يتوقف الأمر على تنفيذ قرارات مجلس الأمن التي نحن الأوصياء عليها”.

وأحدث قرارات مجلس الأمن المتعلقة بإقليم الصحراء، صدر في 30 أكتوبر الماضي، حيث نص على تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الإقليم “مينورسو” لمدة عام، وحث جميع الأطراف على العمل لمساعدة البعثة لإيجاد حل سياسي واقعي للنزاع.

والخميس، اتفق المغرب وإسرائيل، بوساطة أمريكية، على استئناف الاتصالات الرسمية والعلاقات الدبلوماسية، وعلى إثر ذلك، أعلن الرئيس ترامب اعتراف بلاده بسيادة المغرب على إقليم الصحراء المغربية.

فيما أكد بيان للديوان الملكي، آنذاك، أن هذه الخطوة “لا تمس بأي حال من الأحوال، الالتزام الدائم للمغرب في الدفاع عن القضية الفلسطينية العادلة”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة