غضب وسُخطٌ عارم من فوضى احتلال الملك العمومي بالسراغنة

حرر بتاريخ من طرف

تعرف ساحة الحسن الثاني بقلعة السراغنة، اختناقا وشللا تاما في حركة السير والجولان، وذلك بسبب تفشي ظاهرة احتلال الملك العام من لدن الباعة المتجولين المنتشرين بشكل عشوائي، حيث منحت لهم فرصة عرض بضائعهم بحرية دون حسيب أو رقيب.

وقد استنكر أصحاب المحلات التجارية والسكان، حالة الفوضى التي تعيشها ساحة الحسن الثاني، مشيرين إلى ضرورة تدخل السلطات المحلية والأمنية؛ من أجل تنظيم حركة السير الشبه متوقفة بالمكان المذكور خصوصا في فترات نهاية الأسبوع.

جدير بالذكر أن جمعيات ناشطة بالمدينة أصدرت، في وقت سابق، بيانات تدعو فيها إلى تحرير الملك العمومي، وتحمل فيها السلطات المحلية والمجلس الجماعي مسؤولية ما آلت إليها شوارع مدينة قلعة السراغنة من فوضى عارمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة