غضب في صفوف الساكنة ..موظف وحيد لخدمة منتجع إيموزار كندر ونواحيه

حرر بتاريخ من طرف

غضب في صفوف الجمعيات الناشطة بمنتجع إيموزار كندر، بنواحي صفرو، بسبب خدمات مؤسسة تابعة لـ”بريد بنك”. فقد وقعت أكثر من 10 جمعيات، إلى جانب أحزاب سياسية ونقابية، بيانا انتقد أداء هذا الفرع الوحيد لـ”بريد بنك” بالمنتجع، وطالبت بتزويده بما يكفي من الموارد البشرية، لأن موظفا واحد لا يفي بالغرض أمام العدد الهائل للزبناء الذين يحجون يوميا لهذه الوكالة من وسط المنتجع، وكذا من المناطق المجاورة.

كما دعت إلى فتح وكالة أخرى لتقريب الخدمات من المواطنين، وتجويد خدمات الشباك الآلي وفتح شبابيك آلية إضافية. وهددت بتنظيم وقفات احتجاجية أمام هذه الوكالة والإدارة الجهوية إن استمر الوضع على ما هو عليه.

وذكر البيان بأن الهيئات الجمعوية والسياسية والنقابية بالمنطقة تتابع بحرقة وضعية هذه الوكالة التي وصفتها بالغريبة، في وقت تروج مؤسسة “بريد بنك” لشعارات إشهارية تتحدث عن “تجويد الخدمات”.

ويضطر العشرات من المواطنين إلى الوقوف في طوابير أمام الوكالة في انتظار دورهم لقضاء أغراضهم، وفي عدد من الحالات يعود هؤلاء بعد ساعات من الانتظار إلى ديارهم خائبين، دون قضاء الغرض البنكي الذي من أجله قدموا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة