غرق طفل في برك أشغال بواد بنواحي تازة والساكنة تطالب بفتح تحقيق

حرر بتاريخ من طرف

لقي طفل لا يتجاوز عمره 14 سنة حتفه غرقا في برك أحد الوديان بنواحي تازة، زوال اليوم، وخلف الحادث غضبا في صفوف الساكنة المحلية التي اتهمت شركة قامت بأشغال تهيئة في منطقة بني فراسن بحفر برك كبيرة في الواد.

وقالت مصادر محلية لـ”كش24″ إن الحادث وقع في منطقة بني فراسن. وأضافت بأن الطفل يدعى قيد حياته كريم اللباز وكان يتابع دراسته في الثانوية الإعدادية بني فراسن.

وحكت المصادر على أن الطفل اتجه بعد مغادرته للمؤسسة التعليمية التي يتابع فيها دراسته، إلى الواد، حيث أغرقته الأوحال. وتدخلت عناصر الوقاية المدنية لإخراج جثة الطفل، وفتحت عناصر الدرك تحقيقا في ملابسات الحادث، تبعا لتعليمات النيابة العامة والتي أمرت أيضا بإحالة الجثة على مستودع الأموات بغرض إعداد تقرير طبي.

وتحدثت المصادر على أن الشركة المعنية أنجزت أشغال تهيئة طريق تربط بين بني فراسن وواد أمليل، وتركت حفرا كثيرة في واد “المهار”، وهو واد ينطلق من جماعة “الربع الفوقي”، ويصب في واد اللبن. وأشارت المصادر إلى أن هذه الحفر كلها أوحال. ومع موسم الحرارة وبداية فصل الصيف، فإن هذا الواد يعتبر وجهة للأطفال بالمنطقة.

وتطالب الساكنة من السلطات المحلية لفتح تحقيق في هذه الحفر التي تشكل خطرا على الأطفال، واتخاذ إجراءات استعجالية لتجنب تكرار هذه الفاجعة، خاصة وأن الأطفال يقصدون الواد، حتى في غفلة عن أسرهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة