عودة الحياة إلى القطاع السياحي.. هكذا تحولت مدينة الداخلة إلى قطب جديد

حرر بتاريخ من طرف

مدينة الداخلة أصبحت بمثابة قطب سياحي حقيقي في جهة الداخلة وادي الذهب، بحسب معطيات نشرتها وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني.
وتشير المعطيات إلى أن المدينة تتمتع بواحد من أفضل معدلات استعادة القطاع لانتعاشه بشكل كامل حيث تتجاوز 80٪ من حيث عدد السياح الوافدين.

وتم تسجيل 13 ألف و900 سائح وافد على المنشآت الفندقية المصنفة وما يقرب من 60 ألف ليلة مبيت في الفترة الممتدة من يناير إلى ماي من سنة 2022، كما تعزز الأداء نحو مستوى أكثر إيجابيا مع حلول شهر ماي، إذ ارتفع معدل الملء بنسبة 57 في المائة بمستوى ارتفاع بلغ 24 نقطة مقارنة بسنة 2019.

وتقوم فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، خلال يومي 24 و25 يونيو الجاري بزيارة عمل إلى جهة الداخلة وادي الذهب. وقالت الوزارة إن هذه الزيارة تأتي في إطار تسريع وتيرة إنجاز المشاريع السياحية المبرمجة في إطار البرنامج التنموي الموقّع بين الشركة المغربية للهندسة السياحية وقطاع السياحة وعدد من الشركاء بهدف تحسين جاذبية الجهة وتطوير عروضها في مجال السياحة والترفيه.

وفي السياق ذاته، أفادت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني أن شهر ماي من السنة الجارية سجل أداء قويا وعروضا تجاوزت تلك التي سجّلت في الشهر نفسه في 2019. وقالت إنه خلال هذا الشهر، زار المغرب أزيد من 800 ألف سائح، بارتفاع بلغت نسبته +11 في المائة مقارنة بالأرقام المسجلة سنة 2019.

وذكرت بأن السياحة حققت انتعاشة هامة، وكان لذلك تأثير إيجابي على إجمالي عدد ليالي المبيت المسجلة في هذا الشهر، إذ بلغ مجموعها ما يقرب من مليون وستمائة ألف مبيت.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة