“عنصرية” نادلة ضد شباب مغاربة تشعل موجة جدل بإسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

بعد اتهامها بالعنصرية من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خرجت إدارة سلسة المطاعم الاسبانية “بانز آند كومباني” عن صمتها، لتدافع عن سمعة المؤسسة، بعد رفض إحدى عاملاتها بالمطعم المتواجد بجيرونا، طلبات شباب مغاربة.

وتعود أحداث الواقعة لأيام، حيث انتشر مقطع فيديو يظهر عاملة بالمطعم، وهي ترفض تقديم الوجبات التي طلبها شباب مغاربة، وذلك بسبب أصلهم، موضحة أنها تنفذ أوامر صاحب المحل وفق ما نشره موقع “20 مينوتوس”.

وأعلنت السلطات المختصة في كاتالونيا عن فتحها تحقيقا في القضية، لتخرج بعدها إدارة المطعم للدفاع عن سمعتها قائلة “تعتمد سياسة شركتنا على المساواة والاحترام ولن نتسامح أبدًا مع أي موقف تمييزي أو عنصري تجاه أي شخص”.

وفي بلاغ للشركة نشرته على حسابه الرسمي بتويتر قالت فيه إنه وفقا لقواعد المؤسسة سيتم “فتح تحقيق داخلي لتحديد ما إذا كان هناك سلوك لا يتوافق مع هذه السياسة”.

وفي تعليقه على الحادث قال شاكر الحمراني، وهو وزير بالحكومة المحلية، مكلف بالشغل والشؤون الاجتماعية والأسرة إن الصور المنقولة على الشبكات الاجتماعية “تتحدث عن نفسها”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

بالفيديو.. سيدة تكتشف نتيجة تحليلات كوفيد19 وتحكي ل كشـ24 عن تفاصيل الانتظار الرهيب وكيف تم التعامل معها

فيديو

للنساء

ساحة