عناوين الصحف: الحموشي يعاقب أمنيين.. وغش ضريبي يكلف 40 مليارا

حرر بتاريخ من طرف

نستهل جولة الصحافة ليوم غد الاثنين من “الصباح” التي أوردت أن المديرية العامة للأمن الوطني أصدرت جملة من القرارات التأديبية في حق خمسة من المنتسبين إليها بولاية أمن أكادير.

وأصدر في هذا الصدد، المدير العام للأمن الوطني، عبداللطيف الحموشي، نهاية الأسبوع، قرارات تأديبية أولية في حق خمسة من المسؤولين الامنيين بمطار أكادير المسيرة.

وأكدت مصادر اليومية أن المدير العام للأمن الوطني، وتبعا للنتائج الأولية للتحقيقات، أعفى المسؤول الاول عن مفوضية المطار، من مهامه وقرر تنقيله إلى الرشيدية بدون مهمة، فضلا عن توجيه إنذار له، كما أعفي نائبه وعونه المباشر من مسؤولياته بأكادير، و تم تنقيله إلى سيدي قاسم مع إصدار عقوبة إنذار في حقه. وتم أيضا تنقيل أمنيين آخرين.

 ذات المنبر الورقي قال إن مصالح إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تجري تحقيقا في تلاعبات تضمنتها سجلات شركات تملكها شخصيات معروفة وتنشط في مجال استيراد “السيراميك” الأوروبي.

وجاء التحقيق بعد رصد افتحاص روتيني مؤشرات واضحة عن وجود عمليات غش ضريبي كلفت خزينة الدولة زهاء 40 مليارا على امتداد 12 سنة.

وفضحت وثائق ضريبية تلاعبات في الاسعار المصرح بها بخصوص ثمن السيراميك الأوروبي للحصول على عفو ضريبي مفبرك بالتملص من أداء الضريبة على القيمة المضافة.

إلى يومية “أخبار اليوم” التي أوردت أن الصراع بين المغرب و اللوبيات المعادية له في اوروبا يحتدم، والمغاربة مطالبون بالترافع في أكثر من واجهة للدفاع عن المصالح المغربية التي أصبحت مهددة، أكثر من أي وقت مضى، مع اقتراب صدور قرار محكمة العدل الأوروبية يوم 27 فبراير الجاري.

وأكد الناطق الرسمي باسم فيدرالية منتجي ومصدري الفواكه والخضر بالمغرب، لليومية، أن المنتجين والجهات الرسمية المغربية تنتظرهم معارك قوية للدفاع عن مصالح المغرب في أوروبا، غير أنه تأسف لكون “الحكومة المغربية ليست لها رؤية بخصوص القطاع الآن وفي السنوات الخمس المقبلة”.

وفي خبر آخر قالت الجريدة إن هيئة قضائية ترأسها عبد اللطيف العمراني، رئيس هيئة مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، فاجأت أعضاء خلية “ولاية الدولة الإسلامية في المغرب الأقصى” بأحكام مخففة تراوحت بين سنتين وثلاث سنوات، فيما كانوا ينتظرون أحكاما تفوق 10 سنوات.

ودفعت المفاجأة أحد المتهمين إلى الدعاء لهيئة المحكمة، وسط فرحة وسرور الباقين، بالقول: “الله يكرمك سيدي القاضي”.

ونختم جولتنا بجريدة “المساء” التي جاء فيها أن روسيا فتحت الباب أمام المغاربة الراغبين في تشجيع المنتخب المغربي بمونديال الصيف القادم، لتعلم اللغة الروسية.

وجاءت هذه الخطوة ضمن مبادرة أطلقتها المراكز الثقافية الروسية في عدد من بلدان العالم لتنظيم دورات قصيرة لتعلم الروسية لتسهيل تنقلهم وتواجدهم في المدن الروسية المختلفة، كما تسمح هذه الدورات بتعريف المشجعين بالثقافة الروسية المتنوعة، حسب ما ذكره المسؤولون الروس.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة