عملية ختان “فاشلة” تودي بحياة رضيع وتُفجع أسرته

حرر بتاريخ من طرف

لفظ رضيع ينحدر من من دوار أولاد اركيعة بجماعة زمران الشرقية، لا يتجاوز عمره 7 أشهر، أنفاسه الأخيرة، فور نقله نحو مصحة خاصة إلى مدينة قلعة السراغنة، متأثرا بمضاعفات عملية ختان “فاشلة” أجريت له في عيادة خاصة بمدينة العطاوية .

ووفق مصادر محلية مطلعة على حيثيات الموضوع، فإن إشراف طبيب بالقطاع الخاص على عملية الختان داخل عيادته بالعطاوية هو السبب المباشر في تدهور الوضعية الصحية للرضيع و مفارقته للحياة، نظرا إلى أن الطبيب المعني لم يقم بإجراء تحاليل طبية على الرضيع قبل مباشرة عملية الختان.

واستطردت المصادر ذاتها أن الرضيع أصيب، بعد الانتهاء من عملية الختان، بآلام حادة استدعت نقله على وجه السرعة إلى عيادة الطبيب الذي أشرف على ختانه على أمل إنقاذه ووقف آلامه؛ بيد أن الطبيب المذكور اكتشف فوات الآوان و سارع إلى نقله على متن سيارته الخاصة إلى مصحة خاصة بقلعة السراغنة إلا أن الرضيع لفظ أنفاسه الأخيرة.

وقد تم نقل جثة الرضيع نحو مستودع الأموات بمراكش لإخضاعها للتشريح الشرعي بتعليمات من النيابة العامة المختصة للتأكد من الأسباب الحقيقية للوفاة، بينما يصر الوالد الذي توجه إلى جمعية حقوقية على متابعة الطبيب قضائيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة