عملية ترامي على مرفق مسجد بمراكش تكشف عن فضيحة تزوير وحقوقيون يدخلون على الخط ويطالبون بفتح تحقيق في النازلة

حرر بتاريخ من طرف

عملية ترامي على مرفق مسجد بمراكش تكشف عن فضيحة تزوير وحقوقيون يدخلون على الخط ويطالبون بفتح تحقيق في النازلة
اتهم فاعلون جمعويون سيدة بالترامي على عقار تابع لمسجد دوار ماشو بحي الإنارة بمراكش والسعي إلى بيعه بعد استصدار شهادة إدارية تفيد التصرف فيه.

وقال جمعويون في تصريح لـ”كشـ24″، إن المسجد المذكور يتوفر على خمسة منازل مكتراة منذ مدة طويلة بمبلغ 200 درهم شهريا يتم صرف عائداتها لسد نفقات أجرة المؤدن والماء والكهرباء والنظافة، غير أن المكنرين امتنعوا منذ شهور على سداد هاته المبالغ رغم هزالتها للقائمين على المسجد الذي تقام به صلاة الجمعة، وفي خضم مساعي بعض المواطنين لحث المعنيين على دفع ما بذمتهم، وقف هؤلاء على ترامي سيدة وهي إبنة أحد المكترين على البيت الذي يشغله أبوها على سبيل الكراء.

ويضيف هؤلاء أن المعنية بالأمر قامت باستصدار شهادة ادارية  في اسمها تحمل توقيع قائد ملحقة الإنارة تفيد التصرف في المنزل التابع للمسجد، قبل أن تعمد إلى عرضه للبيع.

واوضحت مصادرنا، أن قائد ملحقة الإنارة نفى أن يكون قد سلم شهادة من هذا القبيل للمعنية، مما يؤشر على كون الأمر ربما ينطوي على عملية تزوير ستكشف التحقيقات على من يقف وراءها.

إلى ذلك، دعا محمد المديمي الناشط الحقوقي وعضو المكتب الجهوي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بمراكش، والي جهة مراكش تانسيفت الحوز عبد السلام بيكرات ومندوب وزارة الأوقاف بمراكش إلى فتح تحقيق عاجل في الموضوع لوقف عملية السطو على أملاك المسجد المذكور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة