عمليات “إعدام” كلاب بالرصاص تُشعل غضب تطوانيين

حرر بتاريخ من طرف

استنكرت جمعية تمودة للرفق وإنقاذ الحيوانات، عودة عمليات قتل وإعدام الكلاب في مدينة تطوان والتي حرمت هذه الكائنات البريئة من حقها في الحياة، كما أدانت عدم عمل السلطات بمدينة تطوان على احترام إتفاقية فبراير 2019 ونستنكر تعنتها المستمر في خرق واضح للتعليمات الملكية السامية والمواثيق الدولية المتعلقة بالرفق بالحيوانات.”

وأفادت الجمعية في بلاغ لها أن سكان مدينة تطوان استفاقوا مفزوعين من أصوات البنادق والرصاص وهو يلعلع في عدة أحياء وشوارع في ساعات الصباح الباكر، بسبب عملية “لإعدام عشرات الكلاب بالرصاص الحي، بدم بارد وداخل الأحياء السكنية ودون إنذار مسبق”.

وطالبت الجمعية بفتح تحقيق في ملابسات استخدام السلاح والدخيرة الحية داخل الأحياء المؤهولة بالسكان وما سببه ذلك من آثار نفسية جسيمة في صفوف السكان، وخاصة الأطفال منهم والمرضى، وكذا محبي الحيوانات بهذه المدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة