عمر الجزولي : هذه هديتي لزوجتي.. سأستقيل من الاتحاد الدستوري

حرر بتاريخ من طرف

عمر الجزولي : هذه هديتي لزوجتي.. سأستقيل من الاتحاد الدستوري
كان مقررا إجراء هذا الحوار مع عمر الجزولي، عمد مراكش السابق والقيادي بحزب الاتحاد الدستوري، لكن التوغل في الحوار استدعى من زوجته حنا ماء العينين التدخل في أكثر من مرة وتوضيح العديد من الملابسات والاتهامات المرتبطة بشخصها وشخص زوجها.. استثناء تستضيف “لمن يجرؤ فقط” ضيفين أثير حولهما الجدل، قبل أربع سنوات، ولا يزال. اتهامات بتبذير المال العام والشدود الجنسي ومنح رشاوى وفساد مالي.. الجزولي وحنا ماء العينين، زوجته الثانية، كما لم تتم محاورتهما من قبل فقط في من لمن يجرؤ فقط.

حنا ماء العينين موجهة كلامها لزوجها: إذا كنت تحبني كما تقول فلتلتزم أمام الرأي العام، عبر هذه الجريدة، باعتزال السياسة نهائيا ولتستقل من الحزب.. الجزولي: ألتزم التزاما قطعيا أنني سأستقيل من الحزب لأنني أحبك.

الجزولي: “شحال قدك ماتدور أللا؟ !!”.. مدينة مراكش تضم أزيد من مليون نسمة من السكان.. وإذا أردت إرشاء أحدهم سأمنحه أكثر من 100 درهم أنا رجل سخي وكريم.

حنا ماء العينين: زوجي شاد فيا أنا أما شاذ جنسيا عمري ماحسيت بيها”.. ماعدا إذا كنت ترينني رجلا متنكرا في صفة امرأة.. إذا كان زوجي شاذا جنسيا “هذوك ثلاثة ديال الولاد ديالو منين خرجو؟”.

عمر الجزولي: عبد العزيز بنين هو بكل صراحة رجل بريئ بريئ أعيدها وأكررها هو لم يستفد من اي سنتيم من البلدية.. كان صديقي وبعد رفعه دعوى قضائية ضد البلدية أصبح عدوي قبل أن يعود صديقا لي بعد أن تنازل عنها

بداية دعني أبارك لك “ختان” حفيدك جاد من ابنك من زوجتك الأولى؟
الله يبارك فيك أللا.

كتبان فرحان مع راسك؟
معلوم فرحان.. الإنسان عندما يصبح له حفيد، الحمد لله في صحة جيدة، علاش لا؟.. علاش ما يكونش فرحان؟

غيرك كان سيحزن ويقفل عليه باب غرفته ولا يذوق طعم النوم، بعد كل هذا الجدل المثار حولك؟
علاش أللا؟.. آش بغيتي عندي؟.

كيف لك أن تفرح بعد كل هذه المشاكل التي خلقتها ولا تزال تخلقها لمراكش؟.. ألا تجعلك هذه المشاكل تشعر بالأرق؟
“أنا ماعندي مشكل مع حتى شي حد.. هوما اللي عندهوم المشاكل معاي”. أنا والله أنام جيدا وآكل جيدا وبخير وعلى خير.. هم الذين يعيشون مشاكل لأنهم يحاولون التأثير علي نفسانيا ولكنني قوي.

من أين تستمد هذه القوة يا رجل؟.. ألا تتوهم ذلك؟.. معلوماتي تقول إنك لم تعد تعرف للنوم طعما منذ أربع سنوات الماضية؟.. ألا تشعرك مواجهات خصومك بالضعف؟.

نهائيا.. أبدا.. أستمد قوتي، أولا، من قناعاتي الشخصية ومن طريقة تسييري لمراكش منذ تسلمي مهام تمثيل المراكشيين.. منذ السبعينيات، وأنا أتنقل بين مهام نائب برلماني ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس البلدية ورئيس مجموعة حضرية.. وأتصرف مع الناس بالمعقول والجد.

بل معلوماتنا تقول إنك تتصرف معهم بناء على سلطة المال.. ألا تتصرف معهم “بالفلوس” و”الرشاوى”؟
حشومة.. لا يمكن لأي مراكشي أصيل أن يتسلم من مراكشي آخر الفلوس، وإلا سمعته ستذهب للحضيض.

أنت رجل ثري.. من الطبيعي أن تستعمل المال من أجل حرق المراحل وإحكام القبضة السياسية على المدينة؟
لا..لا.. “أنا عندي الفلوس ماشي ماعنديش”.. وهذا يعود لأنني كنت أول خبير محاسبات، هنا، بمراكش بعد أن درست بتولوز الفرنسية وكنت أول مغربي أسس مكتب الخبرة المحاسباتية هنا.. شاءت الأقدار أن أدخل غمار السياسة في السبعينيات ومارستها بالمعقول والجد لا بالرشوة.

لخبير المحاسبات علاقة وطيدة بالنقود.. ألم تجعلك مهنتك تنظر إلى العملية الانتخابية بعين مادية حسابية؟
لا.. غير صحيح.. مهنتي أفادتني في أمر آخر وهو أنني نجحت في مهمتي بصفتي رئيس مجلس بلدي لأنه سيرنا هذا المجلس بصفته مقاولة لا بصفته إدارة.. ولهذا نجحت في مهمتي وأصبحت مراكش معروفة على الصعيد الوطني والدولي ولها أصدقاء على جميع المستويات.

رغم أنك تتظاهر بالارتياح إلا أن الحزن والأرق وخيبة الأمل علامات بادية بوضوح على محياك. حتى إن حاولت إخفاء ذلك.. فأنت تبدو مهزوما أمام الجدل المثار حولك في الفترة الأخيرة، أليس كذلك؟
لا وجود لخيبة الأمل، ولا وجود لأي شيء مما تقولينه الآن.. أنا أريد أن أطلب منك، أمرا مهما، أريدك أن تقومي بجولة ميدانية هنا بمراكش بصفتك صحافية وتسألي أبناء المدينة عمن يكون عمر الجزولي وعما قدمه لهذه المدينة من منجزات.

كن مطمئنا قبل محاورتي لك قمت بهذه الجولة من تلقاء نفسي فوجدت الكثير من المراكشيين “ماكيحملو فيك الشعرة”؟
(ضاحكا(: الله يا ودي.. والله العظيم غير كتكذبي لا أنت ولا هاذوك اللي قالوها ليك، لأن عكس ما تقولينه لي هو الصحيح وهو الذي يقولونه لي.

إذن هذا يدخل في إطار النفاق.. هم ينافقونك ليس إلا؟
لا.. لا.. المراكشيون غير منافقين بل هم صرحاء ويقولون لك الحقيقة في وجهك.. أريدك أن تزوري جامع الفنا وتسألي الحلايقية من يكون عمر الجزولي؟.. الكل يشكرني على ما قدمته لهذه المدينة.

طبعا سيشكرونك لأنك “كتدور معاهم”، حسب معلوماتنا، مزيان عاجبهم فيك جيبك ماشي شخصك؟
“وشحال قدك ماتدور أللا؟ !!”.. مدينة مراكش تضم أزيد من مليون نسمة من السكان.. ما تقولينه الآن يذكرني باتهام آخر لي، ظهر حديثا، بأنني كلمت أحدهم عبر الهاتف ووعدته بأن أمنحه 100 درهم من أجل التصويت علي.

ولم لا؟.. ممكن جدا أن تفعلها هذا الاتهام وارد جدا وقد يكون حقيقيا، بالصح هاذشي؟
ولماذا سأمنحه 100 درهم فقط، حتى إن أردت إرشاءه كنت سأرشيه بأكثر منها.. فأنا رجل سخي وكريم.

كل واحد ووجهو آ السي الجزولي.. 100 درهم قد تكون بالنسبة إلى هذا الشخص بمثابة 100 ألف دولار.
(ضاحكا(: لا يمكن أن أفعل هذا.. المواطنون يصوتون علي لأنني كنت ولا زلت أتصرف معهم بالمعقول والجد والدليل على ذلك هو أن مراكش بلغت مكانة مهمة جدا في السياحة وفي غيرها.

لماذا تنسب هذا النجاح في تنمية مراكش لك وحدك.. لماذا تهمش باقي المتدخلين؟
لا..لا.. أنا لا أنسبه لي وحدي، أنا مجرد مساهم.. هناك، أولا، أعضاء المجلس البلدي وأطره الذين كانوا يعملون ليل نهار وأيام السبت والآحاد وهناك السلطة المحلية، أيضا.. كان هناك تفاهم كبير حاصل، لأن القانون المغربي في تسيير البلديات لا يمكن أن ينفذ إلا برأسين اثنين: السلطة المحلية على رأسها السيد الوالي ورئيس المجلس البلدي.. إذا لم يكن هنالك اتفاق ضمني بخصوص المصلحة العامة، لا يمكن لأي أحد أن ينجح.

كيف تقول إن هنالك اتفاقا ضمنيا حول المصلحة العامة في الوقت الذي تؤكد معلوماتنا أن مصلحتك الشخصية هي الأهم بالنسبة إليك؟
عن أي مصلحة شخصية تتحدثين أللا؟.

ولم لا؟.. ممكن جدا أن تفعلها هذا الاتهام وارد جدا وقد يكون حقيقيا، بالصح هاذشي؟
ولماذا سأمنحه 100 درهم فقط، حتى إن أردت إرشاءه كنت سأرشيه بأكثر منها.. فأنا رجل سخي وكريم.

كل واحد ووجهو آ السي الجزولي.. 100 درهم قد تكون بالنسبة إلى هذا الشخص بمثابة 100 ألف دولار.
(ضاحكا(: لا يمكن أن أفعل هذا.. المواطنون يصوتون علي لأنني كنت ولا زلت أتصرف معهم بالمعقول والجد والدليل على ذلك هو أن مراكش بلغت مكانة مهمة جدا في السياحة وفي غيرها.

لماذا تنسب هذا النجاح في تنمية مراكش لك وحدك.. لماذا تهمش باقي المتدخلين؟
لا..لا.. أنا لا أنسبه لي وحدي، أنا مجرد مساهم.. هناك، أولا، أعضاء المجلس البلدي وأطره الذين كانوا يعملون ليل نهار وأيام السبت والآحاد وهناك السلطة المحلية، أيضا.. كان هناك تفاهم كبير حاصل، لأن القانون المغربي في تسيير البلديات لا يمكن أن ينفذ إلا برأسين اثنين: السلطة المحلية على رأسها السيد الوالي ورئيس المجلس البلدي.. إذا لم يكن هنالك اتفاق ضمني بخصوص المصلحة العامة، لا يمكن لأي أحد أن ينجح.

كيف تقول إن هنالك اتفاقا ضمنيا حول المصلحة العامة في الوقت الذي تؤكد معلوماتنا أن مصلحتك الشخصية هي الأهم بالنسبة إليك؟
عن أي مصلحة شخصية تتحدثين أللا؟

سأشرح لك: نتوما اللي لاباس عليكم(…(
(مقاطعا(: “إذا كنت لاباس عليا فهاذوك لفلوس درتهوم بذراعي”.. أنا ثري لأنني تعبت وعملت بجد وفتحت مكتبي بمراكش المختص بالخبرة المحاسباتية في أوائل السبعينات وأنشأت شركات.. المراكشيون كلهم يعرفون ذلك.

“بصحتك وراحتك والله يزيدك” آ السي الجزولي .. ولكن المصلحة الشخصية أقصد بها أنه “بزاف ديال الناس الي كيكونوا لاباس عليهم يسعون إلى اقتحام مجال السياسة وتسيير الشأن العام لقضاء مصالحهم الشخصية”، وأنت أولهم.
حتى تكوني مطمئنة يا أختي.. فثروتي تراجعت إلى الوراء بعد أن اقتحمت مجال السياسة، لأنني انشغلت بالبلدية.

بل العكس، ليس هذا هو سبب تراجع ثروتك.. هل أكشف لك السبب الحقيقي؟
تفضلي؟.. نشوفو شنو هو؟.. قولي ليا علاش تراجعات؟

تراجعت لأنك استعنت بجزء كبير من هذه الثروة من أجل توزيع الأموال، هنا وهناك، حتى تستمر في تسيير الشأن العام، رغم كل أخطائك التي كانت ستكلفك مقعدك في البرلمان والمجلس، لولا أنك رجل ثري؟
لا..لا.. أولا هذا خطأ كبير جدا.. لأن ذلك غير منطقي إذا ما تم تطبيقه على أرض الواقع: “كيفاش يمكن تدور وترشي مليون ديال السكان”، فيما عدد المصوتين يصل إلى 400 ألف مواطن.. كيف لك أن ترشيهم؟.. ولكن في الحملات الانتخابية أكيد هنالك مصاريف والقانون يحدد سقفها المسموح به.

هناك مصاريف معلنة وأخرى مضمرة تصرف في الكواليس آ السي الجزولي.. عندما تكون الحملة الانتخابية “حتى شي مرشح ما كيبقى يعقل على لاخر”.. المقعد البرلماني أو الجماعي هو الأهم حتى لو كلفكم ذلك ثروتكم جميعها؟
لا..لا.. نحن نعد لوائحنا وقوائمنا وكل المصاريف إلى المجلس الأعلى للحسابات.. ولم يسبق أن واجهنا هذا المجلس بمثل هذا الاتهام الذي توجهينه إلي الآن.

ترسلون للمجلس الأعلى للحسابات المعلن من المصاريف.. أما المضمر منها “الله وحده يعلم كم تبلغ قيمتها”، فما خفي كان أعظم؟
يجب عليكم أنتم الصحافيون أن تتحدثوا بالحجج والدليل.. أما أقوال الشوارع والزنقة ماعندي ماندير بيها.

أنت الذي تتحدث هكذا عن الصحافيين لماذا حاولت إرشاءهم وصرفت عنهم “دم قلبك” حتى يلمعوا صورتك؟.. لماذا منحتهم إكراميات كما يتهمك الآن به القضاء؟
“ماعمرنا عطينا شي إكراميات لشي صحافي”.. أنا شخصيا، الصحافيون هم أصدقائي وأحترمهم مهنتهم شريفة ولم يسبق لي أن منحت أية إكرامية لأي صحافي.

لكن لماذا استدعيت 14 صحافيا لمراكش ومنحتهم “إكراميات سخية”، قبل سنوات؟ ألم تكن تسع وراء ذلك إلى تلميع صورتك؟
وهل أنا طلبت منهم تلميع صورتي أنا شخصيا.. هؤلاء الأربعة عشر صحافيا كانوا يعملون في إطار برنامج “أبواب المدينة”، الذي كان يتحدث عن المنجزات المتعلقة بتسيير مدن المغرب.. هذه المنجزات لا أنسبها لنفسي فقط.. وبالتالي فإن استدعاءهم كان من أجل أن نشرح لهم ما تحقق من منجزات لصالح مدينة

مراكش.. وكنت أنا من طلب من رئيس القناة الثانية، آنذاك، بإرسال تلك البعثة من تقنيين وصحافيين..أنا لم أقل لهم تعالوا واكتبوا على عمر الجزولي.

بل كنت تسعى من وراء ذلك إلى تلميع صورتك بالدرجة الأولى، إذا ما تمت الإشادة بمنجزات المدينة، ضمنيا تتم الإشادة بعمدتها؟
وهل أنا أسعى إلى تلميع صورتي حتى تتم مقاضاتي، الآن، وأدخل بسببها للمحكمة.. لو كنت أعلم ذلك ما كنت استدعيتهم، أصلا.. لا أحد منهم تحدث عني شخصيا.. والمفروض فينا، وهذا من كرم المغاربة، أن “نغذيوهم ونعشيوهم”.. الآن أتيت لكي تحاوريني ما العيب إذا قدمت لك كأس شاي. ولتعلمي جيدا أن أموال البلدية هي بحوزة قابض البلدية.. لا يمكنني “نعطي فرانك واحد من البلدية إلا إذا كان ذلك في إطار قانوني”.

ولكن بإمكانك “تعطي فرانكات ودراهم” من مالك الشخصي.. أنت متهم باستعمال المال من أجل أغراض انتخابية، فما قولك؟
أبدا.. أبدا.. صحيح أنني عندما أدعو أحدهم إلى منزلي فالدعوة تكون شخصية ومن مالي الخاص، لكن إذا ما تمت دعوته في إطار رسمي بأحد المطاعم فالبلدية هي التي تدفع الفاتورة، وفي إطار قانوني محض.. ثم هنالك قضية أخرى أنا متابع من أجلها وهي أنه كان هنالك صحافي في إحدى الجرائد الناطقة بالفرنسية كتب أن مراكش هي قبلة للشذوذ الجنسي.. ماذا سأفعل في هذه الحال؟.. هل أصمت؟.. دوري هو أنني أكشف الحقيقة للرأي العام.. اتصلت بمدير الجريدة ونظمنا لهذا الصحافي جولة وسط مراكش واكتشف من تلقاء نفسه الحقيقة التي كانت غائبة عنه.. كل هذه الاتهامات أنا بريء منها.

إذا كنت بريئا، كما تقول.. لماذا أقفلت الحدود في وجهك وتم منعك من مغادرة أرض الوطن؟

“أنا ماعندي مشاكل أللا.. راه المشاكل عندكوم في دماغكم”.. أنا لست ممنوعا من السفر.. أولا: هذه الشكاية تقدمت بها جمعية حماية المال العام رئيس فرعها بمراكش هو شخص غير محايد، هو محامي بمراكش وترشح في الانتخابات، سنة 2009 في دائرة كليز ومن أصل 24 ألف مصوت حصل على 383 صوت أي 0.2 المائة من نسبة المصوتين، لذلك فإن الحسابات السياسوية هي التي وراء تحريك هذا الملف.

إذا كنت بريئا كما تقول.. آش كيدير جواز سفرك لدى قاضي التحقيق؟
أنا من ذهب عند قاضي التحقيق الذي يحقق معي بخصوص بعض فواتير حجوزات وإطعام بعض المسؤولين، وأثبتت له أنه، في تلك الفترة، التي كانت هنالك تلك الحجوزات كنت أنا في الخارج.. خصوصا، في شهر غشت، دائما أكون بعيدا عن مراكش.. كان ذلك عن طواعية، إذ منحته جوازي سفري الجديد وحتى القديم، حتى يمكنه التأكد من براءتي.

وماذا عن الفواتير الأخرى التي تم دفعها خلال فترة تواجدك بالمغرب؟.. كل تلك الأموال المصروفة وكل ذلك التدبير غير المعقلن للشأن العام، ألا تستحق عليها متابعتك قضائيا؟
يجب أن تعلمي أن هناك ميزانية تخصصها الدولة وتعدها لجنة المالية للمجلس البلدي، الذي يصادق عنها بعد ذلك ويحدد بعض الأرقام في بعض البنود: مثلا الإيواء 50 مليون والإطعام 20 مليون والنقل 100 مليون مثلا، وذلك سنويا.. الرئيس لا يعمل لوحده بل هناك نائب له، وهو منتخب، وموظفون.. كما يعمل مع رئيس القسم وهو موظف له أقدمية.

حتى إن كان القانون يمنحك صلاحية صرف تلك الميزانية فقد كنت تصرفها “على من ما بغيتي”؟
أولا، المشرع لم يحصر لنا طريقة صرف الميزانية، ولكن تظل الصلاحية للمجلس ورئيسه كل من وجد أنه سيكون في صالح المدينة يمكنه أن يدعوه.. مثلا مخيمات الجميعات وشبيبة الأحزاب، وهذا منصوص عليه في الميزانية وهو أنها تصرف على المخيمات.

على ذكر الأحزاب.. ما حقيقة إنفاقك السخي جدا على حزب الاتحاد الدستوري، الذي تعد انت قياديا فاعلا فيه، في إطار تلك الأنشطة؟
مالو؟ الاتحاد الدستوري يظل حزبا بحالو بحال لخرين.

مالو؟..مهلي فيه بزاف؟
غير صحيح.. حزبنا استفاد مرة واحدة بحالو بحال الآخرين
تتدخل حنا ماء العينين زوجة عمر الجزولي: قدموا لي حجزا واحدا باسم عمر الجزولي أو أسرته أو أبنائه أو زوجته.. لا يوجد.. أنت صحافية كم هي قيمة الإشهار الذي يقوم به المكتب الوطني للسياحة والذي يقول فيه: Visitez le Maroc، في الإذاعات والتلفزيون و…الخ.. الملايين.. حتى تمر 30 ثانية في التلفزيون وتقول للناس “آجيو تشوفو مراكش”، الملايين.
هناك مستثمر اسمه جان ماري فام، رئيس بنك خاص، يضم جميع مختلف مستثمري أوربا طلبوا منه استدعاءهم لمراكش من أجل تشجيعهم على الاستثمار في بلدنا.. زوجي يسوق مدينة مراكش.. قهرونا الإذاعات والقنوات الخارجية التي تروج أن مراكش هي مدينة “البيدوفيليا”، قلنا لهم: لا مراكش مدينة ثقافية ومدينة “سبعة رجال” ليست فيها غير السياحة الجنسية.. السي عمر طالب “دوزيم”، وهي قناة وطنية معترف بها وندفع في فاتورة الكهرباء قيمة استغلالها، أن ترسل بعثة من أجل إنجاز تقرير حول مراكش.. من حسن ضيافة هذه البعثة، فإنه من الطبيعي أن ينزلوا لمراكش على حساب المجلس البلدي.. “واش دارو التقرير على عمر الجزولي؟”.

ولكن بطريقة غير مباشرة، آ للا حنا، التقرير فيه إشادة بزوجك؟
عمر الجزولي: لو كان ما تقولينه صحيحا، لكنت نجحت في انتخابات 2009 لو أتت هذه القناة من أجل تلميع صورتي لا من أجل تسويق صورة مراكش لماذا لم أنجح في هذه الانتخابات؟.

الكل يعلم سبب عدم فوزك.. فاسمك تورط، وقتها، في فضيحة شذوذ جنسي.. طبيعي أن لا يثق فيك المواطنون ويمنحونك أصواتهم؟
حنا ماء العينين: الحجوزات كانت قبل قضية الشدود الجنسي.. هذه القضية لم تظهر إلا خلال الحملة الانتخابية؟. سبحاااان الله. (ثم تضحك بقوة دون توقف(.

لماذا تضحكين؟.. خاصك تبكي؟
لماذا سأبكي؟.. أنا أضحك لأن قضية الشذوذ الجنسي تسببت لي في مرض بعيني عانيت منه لمدة 9 أشهر وأنا أغطي عيني لا أرى من خلالها.. بسبب طريقة القذف.. هذا ليس شذوذا جنسيا بل هو شذوذ سياسي.. سبحانك يا عظيم، حملة مغرضة تخرج في 1 يونيو 2009 وفي الـ12 من الشهر ذاته كانت هناك الانتخابات. هذا المنزل أعيش فيه أنا وزوجي وهند ابنته ويوسف ابنه وفاطمة الموذن، الطباخة وتعيش فيه للا الواليدة الحاجة والحارس فكيف للسي عمر أن يأتي برجل ويمارس معه الشذوذ؟.

لكن، ألم ينتابك الشك للحظة واحدة في أن زوجك عمر الجزولي شاذ جنسيا؟
(ضاحكة(: “شاد فيا أنا نعم أما شاذ جنسيا عمري ماحسيت بيها”.. ماعدا إذا كنت ترينني رجلا متنكرا في صفة امرأة.. أنا اسمي حنا وقد سميت على اسم الشيخة حنا المدفونة في تيزنيت.. ما نظرك أنت؟.. هل أنا رجل؟.. السي عمر أنا متزوجة به لمدة 8 سنوات.. أولا نحن لا نفترق ويسموننا بـles inséparables .. نعمل بمكتب واحد ونخرج في سيارة واحدة ونتعشى كل يوم مع النصارى والمسلمين، ويسمون منزلنا بدارالضيافة.. أصبحوا يسموننا بـles jazoulis.. فرنسي قال لي يوما: laisse le respirez.

إيوا عندو الحق.. خليه شوية يتنفس؟
حنا ماء العينين: إنه يتنفسني أنا.

هل تغارين عليه؟
نعم أغار أولا.. وثانيا أنا ألفت وجودي معه 24 ساعة على 24.. لم يعد بإمكاننا أن نفترق.. حتى إن كان ما أقوله لك الآن عيبا عندنا بالصحراء أن نروي حياتنا الخاصة، حياء.. لكن هذه هي الحقيقة.. بيننا يوجد التوافق والاحترام والتفاهم والإشاعات لا تجعلني أشعر ولو بذرة شك واحدة. زوجي هو سليل واحد من سبعة رجال.. إذا كان زوجي شاذا جنسيا “هذوك ثلاثة ديال الولاد ديالو منين خرجو؟”.

أن يكون الشخص متزوجا وله أبناء لا ينفي أبدا تهمة الشذوذ الجنسي عنه، قد يكون الاثنين معا؟
حنا ماء العينين: إيوا أللا هاذي كتسمى la provocation ، غير حشمت نجاوب شي جواب ماشي لائق. “واش هاذ جورج كلوني ديالي كلو يكون شاذ جنسيا والله حتى حشومة مسكين”؟..

الذي اتهمك بممارسة الجنس معه يدعى “نونوسة”، كيف تعرفت عليه؟
عمر الجزولي: هاذ نونوسة عافاكم وريوه ليا عافاكم؟.. نهار تلقاوه وريوه ليا نشوفوه بعدا غير كيف داير.

هاذ نونوسة مابان ليه غير عمر الجزولي.. لا وجود لدخان من دون نار؟
حنا ماء العينين: سبحانك يا عظيم هذا الدخان لم يجد وقتا مناسبا ليظهر فيه إلا خلال فترة الحملة الانتخابية.

رب صدفة خير من ألف ميعاد؟
حنا ماء العينين: أللا تبارك الله عليك جريئة ماعندي مانتسالك.. آش هاذ الاستفزاز؟

أنا أستند إلى محاضر الضابطة القضائية، التي توصلنا بها في حينه ولا أستفزكما؟
حنا ماء العينين: فلتتحدثي معنا حول المنجزات أما تلك المحاضر هي حبر على ورق.
عمر الجزولي: لو كانت الضابطة القضائية وهذه المحاضر صحيحة “كون لقيتيني في الحبس”، ماذا أفعل هنا؟.. فلنترك موضوع الشدود الجنسي جانبا ولنتحدث عن منجزات عمر الجزولي لمدة 12 سنة. لنفرض أنه كانت هناك سيئات، لا قدر الله، لماذا لا تتحدثين عن الحسنات؟

خلينا نفضيوا بعدا مع السيئات عاد نمشيو نشوفو الحسنات؟
عمر الجزولي: السيئات موجودة، فقط، في دماغكم.
حنا ماء العينين: عمر الجزولي يخرج مرفوع الرأس رافقته لطنجة والداخلة وفاس وطانطان وأكادير والسمارة و…الخ. مايزيدني فخرا هو أن المواطنين يوقفون زوجي في شوارع مراكش ويقولون له: “الله يخليك السي عمر ماتديهاش في هادشي ديال الجرائد راه غير الحساد هاذوك”.

تتحدثين عن زوجك بحرقة كبيرة.. ألهذه الدرجة تحبينه؟
حنا ماء العينين: إيوا باش ما يحسش براسو كنبغيه غير شوية

وأنت هل تحبها؟
أنا أقولها بكل افتخار واعتزاز: زوجتي عزيزة علي وكنبغيها.

حنا: أتحبينه واخا كبير عليك بزاف؟
حنا ماء العينين: أقسم بالله العظيم بأسمائه لا أشعر بهذا الفرق.. لم يسبق في حياتي أن شعرت بذلك.

كم يكبرك سنا؟
حنا ماء العينين: 100 أو 120 عام لا يهمني.. ماعندي سوق.. كنموت عليه (قبل أن تستطرد قائلة(: الله يا ربي خرجتيها مني وماخاصهاش تخرج.. حشووومة هادشي هذا.
عمر الجزولي: ماشي كبييير عليها.. كبير شوية وصافي.

لكن، لماذا لم تتزوجي بشاب في مثل عمرك، كنتما ستتفاهمان أكثر؟
حنا ماء العينين: هو يفهمني أكثر من أي شاب بإمكانه الزواج بي.. مللي حليت عيني خطبني وأحببته وتزوجنا على سنة الله ورسوله.

أكان سهلا عليك الزواج برجل له أبناء؟
حنا ماء العينين: اسألي أبناءه عن طبيعة العلاقة التي تجمعني بهم.. أعتبرهم مثل إخوتي، تماما..يكفيك دليلا على ذلك أنني أنا وابنته هند سافرنا معا لمدة أسبوع، رأسا لرأس، لأن السي عمر كان مشغولا.. هل توجد هناك زوجة أب تسافر مع ابنة زوجها؟.. و”كنحماق عليها”، بالمعنى الصحيح للكلمة.. أنا لم أخطفه من زوجته السابقة لأنهما كان مطلقين لأربعة عشر سنة وهي الآن، أيضا، متزوجة. يكفيك أن تسألي أبناءه من أكون بالنسبة اليه؟

لو كان عمر متزوجا وقتها أكنت ستقبلين أن تكوني الزوجة الثانية؟
حنا ماء العينين: لا.. أبدا.. نحن لا سابقة ولا لاحقة.. أبدا.. أبدا.. أبدا.
عمر الجزولي: حنا ستظل زوجتي إلى أن أموت أنا.
حنا ماء العينين: برا والباس عليك نسبقك إن شاء الله يا ربي يقتلني في حياتك.

لنعد إلى موضوع الفواتير وإخلائك نفسك من المسؤولية، ألم تجد أمامك سوى وزير الداخلية الأسبق سعد حصار حتى تحمله المسؤولية؟
لا.. لا..الصحافة لم تفهم هذا الموضوع، هذه حالة وحيدة، إذ كنا في مؤتمر الدبلوماسيين السينغاليين. هناك سيدة اسمها فاتو أسدت خدمات جليلة للمغرب في قضيتنا الوطنية وهي رئيسة المنتخبات السينغاليات.. وهذه من بين الأمور التي جعلتني أحمل جواز سفري وأمنحه لقاضي التحقيق.. هذا المؤتمر أنا لم أحضره ومن كان يمثل المدينة هو الأستاذ الفتاوي وهو محامي بمراكش.. تلقى أمرا من عند السي حصاد.. قيل له: هذه السيدة أسدت خدمات للمغرب نريد منكم “تضايفوها” في مراكش كما تم الاتصال ايضا بكل من حميد شبط حتى يضايفها بفاس وعمر البحراوي بالرباط.. إذن ما ذنبنا نحن؟.

لكن هذا لا يبرر صرف كل تلك المبالغ الطائلة من الأموال في إطار ما تقوله.. إنه تبذير واضح للمال العام؟
حنا ماء العينين: سمحي ليا تبدير المال العام يعني أنهم جاءوا هنا في إطار السياحة ولم يسدو أي خدمة للمدينة.. هؤلاء الناس جاؤوا في إطار تأهيل حي السلام آعباد الله.. ودار المواطن من أسسها، كل ذلك يدخل في إطار اتفاقية
تمت مع وزارة المدينة بفرنسا وعدد من الموقعين عليها.. من واجب مدينة مراكش أن تستقبلهم من أجل إعادة تأهيل حي السلام وهو أفقر وأفلس حي في مراكش.
عمر الجزولي: عمدة مارسيليا الذي أسس لنا دار الجمعيات وأنشأتها مدينة مارسيليا وجهزتها مارسيليا وأرسلنا أطرا للاستفادة من تدريبات هنالك.. إذا ما حضروا هؤلاء الأطر من أجل تسليمنا كل ذلك.. “مانعرضوش عليهم؟”.. فين هي الضيافة المغربية؟.. عمدة باريس الذي زار مراكش وأنشأ حديقة الحارثي بالمجان ودشنتها سمو الأميرة.. “نقولو ليه جي صاوب الحديقة ونوض سير بحالك”.. “واش مانعرضوش عليه؟”.

عرض عليهم ولكن في حدود المعقول.. ماتخسرش عليهم دم قلبك؟
(ضاحكا(: الله يهديك أللا.

طيب، مانمشيوش بعيد.. ولتكشف لنا حقيقة الشقق التي تدخلت من أجل استفادة أفراد من أسرتك منها؟
حنا ماء العينين: عن أي شقق تتحدثين أللا؟.. ومن استفاد منها؟

أنت من استفاد منها يا حنا.. ألم تستفيدي من شقة في إطار مشروع “سيتي وان” السكني لصاحبه المتابع الآن أمام القضاء عبد العزيز بنين؟
حنا ماء العينيين: لهلا يطيح علينا شي باطل يا للا.. علاش غادي نمشيو للشقق وحنا عندنا ديورنا، آجي يا للا الحمد لله البيوت راهم خاويين الفوق.. أقسم بالله أللا بشرى إذا وجدت عندي شقة.. سأرافقك غدا للمحافظة وإذا وجدت هذه الشقة باسمي أو استفدت من أي شقة من أي مشروع في مراكش، خذي بطاقتي الوطنية ولتذهبي غدا للمحافظة إذا وجدتها باسمي أللا يوم الاثنين أرافقك عند الموثق وأكتبها لك باسمك.

كتبيها باسم الخيرية علاش غادي تكتبيها باسمي.. ماعندي ماندير بيها؟
بغيت نقول الخيرية.. سأرفع دعوى ضد أي أحد يتجرأ على اتهامي بذلك.. هاذ الراجل عندي كيخدم مدينته بكل إخلاص.

على أي حال، لا يزال كل هذا موضوع تحقيق، فيما بات يسمى بـ”فضيحة سيتي وان”؟
حنا ماء العينين: هذا تماما ما يسمى بعملية اجترار البقر.. منذ أربع سنوات ونحن نجتر المشاكل.

مافيها باس يتدخل ليك راجلك تاخذي شقة ياك كتبغيوا بعضياتكم؟
ماكرهتش أللا عطيها ليا نيت راها كاينة الأزمة.

إذن تؤكدين أنه منحك شقة؟
أين هي هذه الشقة.. لحدود الساعة أنا ماشفت حتى شي شقة.. هذا كذب.. أكذبها واكذبها وأكذبها.. خذي بطاقتي الوطنية التي توجد بين يديك.. اللهم إن هذا منكر هذا هو جوابي. لأنه كثر اللغو واللغط بخصوص هذا الموضوع.. ثم إن فضيحة “سيتي وان” عمر الجزولي خرج منها مجرد شاهد، هو أصلا لم يوقع على هذا المحضر الذي تعاتبونه عليه.

وهل عبد العزيز بنين متهم أم بريء في هذه القضية؟
حنا ماء العينين: وانا مالي.. أنا لست قاضية تحقيق.. سيري أللا سولي قاضي التحقيق؟.
عمر الجزولي: بالنسبة لعبد العزيز بنين هو بكل صراحة رجل بريئ بريئ أعيدها وأكررها هو متهم بالاستفادة من ميزانية البلدية، هو لم يستفد من اي سنتيم من البلدية.. بالعكس لجنة الاستثناءات منحته رخصة بناء الطابق الرابع والخامس على أساس أن يتخلى مما تبقى من الأراضي لفائدة البلدية.. تلك الأراضي فتحنا بها طريقا وأصبح الفضاء صالحا للبناء حيث بنيت فيه خمس عمارات وفندق وشقق ومقاهي ومطاعم وصيدلية وحمام …الخ وأراضي عارية تدفع الضرائب. إذا قمنا بحساب عائدات أراضي بنين سنويا، فالبلدية تحصل على 350 مليون سنويا فيما نحن خسرنا عليها طريقا فيها واد الحار والماء الصالح للشرب والكهرباء تقدر قيمتها بـ250 أو 230 مليون سنتيم.

طبيعي أن تدافع عنه فقد كان صديقا لك قبل أن يصبح عدوا فصديقا مرة أخرى، غريب أمركم أنتم أصحاب السياسة، ما سبب عداوتكما قبل أن تسترجعا مياه الصداقة من جديد؟
طبعا هو صديقي فهو منذ 2003 كان عضوا في ائتلاف تكوين جماعة وعمودية مراكش وكان النائب الثاني في المكتب وصديقي لأنه كنا نعمل معا في إطار المعقول.. لكن لما رفع دعوى قضائية على البلدية أصبح عدوا لي.. ورغم أن القضاء أنصف البلدية ومتعها بحكم البراءة في المرحلة الابتدائية وغرمها بأربعة ملايير و700 مليون في الاستئناف وبلغنا في النقض ثمانية ملايير.. آنذاك قام البنين بالتنازل للبلدية رغم أنه كان بإمكانه أن يستخلص أمواله التي حكم له بها القضاء من قابض البلدية.. وقد هنأته لأنه “دار خير في البلدية”.

فلننتقل لموضوع آخر، ولتقل لي: الآن لم تعد مسؤولا على عمودية مراكش(…(
تتدخل حنا ماء العينين: الحمد لله عليها يا الله وليت كنقد نكلس معاه.. كان كيفلت ليا ديك الساعات مع السكان ومع الناس 14 ساعة وهو داخل البلدية.. غابت الحميمية عن منزلنا، الذي كان مكتظا بالناس والزوار.. وكان يستقبل الأفواج من المواطنين. ولكن مرة في الشهر نريد أن نعيش لحظات عائلية، نتعشى جميعا.. لم يكن له وقت نهائيا لأسرته، البلدية أخذت كل وقته.

سأكمل سؤالي: ماشعورك بعد أن حلت مكانك على رأس العمودية امرأة، ألم تحزن لذلك؟
لا.. لا.. صاحب الجلالة نصره الله جاء بمدونة الأسرة، ومن المفروض أن نكون في عمودية مراكش متجاوبين مع التغيرات الحاصلة في المغرب.

معلوماتنا تقول إنه نهار ولات فاطمة الزهراء المنصوري عمدة على مراكش ماداكش النعاس؟
علاش؟.

الولف صعيب آ السي الجزولي.. ألن تشتاق إلى كرسيك بالبلدية؟
نتوحش الكرسي مالو خلاه ليا الواليد؟.. المواطنون لم يصوتوا علي مرحبا بقرارهم.

لم يصوتوا عليك لأنه لم تعد لهم فيك ثقة؟
عمر الجزولي: مرحبا بديمقراطية الصناديق، إذا قررت الانتخابات، في إطار الديمقراطية، أن تكون عمدة مراكش امرأة نحن نتمنى لها النجاح.
حنا ماء العينين: والله لقد فرحت لها كثيرا كما فرحت لعدد من النساء الرائدات هنا بمراكش في مقدمتهن ميلودة حازب، رئيسة مقاطعة النخيل، “للا ومولاتي وبعشرة رجال”.

أتشكرين في ميلودة حازب رغم أنها تنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة.. الحزب “اللي ماكتحملي فيه الشعرة لا أنت لا راجلك”؟
حنا ماء العينين: يا لطيف.. أنا استقلالية في دمي ولا مشكل لي مع الأصالة والمعاصرة.. عروقي تجري فيها دماء حزب الاستقلال، رغم أن زوجي من الاتحاد الدستوري.. أنا لست متحزبة لكني بالوراثة ورثت دماء استقلالية تزوجت مع السي عمر وهو من الاتحاد الدستوري الذي لا أشاطره فيه الرأي ولكل منا قناعاته الشخصية.

فلتستعملي وسائل إقناعك ولتستقطبي زوجك إلى حزب الاستقلال، لأن الاتحاد الدستوري حزب “مات كلينيكيا” حسب العديد من المراقبين؟
حنا ماء العينين: بل سأستقطبه من السياسة للدار ما يبقا حتى في شي حزب.. خاصو يقابل شغلو. ويبقى في دارو.

أنت بهذه الطريقة ستخنقينه، وقد يطير منك يوما؟
حنا ماء العينين: لن أخنقه، بالعكس.. هو موالف.. أصبحنا مثل طائرين لا يفترقان أبدا.. إذا غبت للحظة يبحث عني ويقول أين هي حنا.. رجوعا لحزب الاتحاد الدستوري فهو حزب كجميع الأحزاب “خاصو التغيير”.
عمر الجزولي: هذا التغيير سيكون في المؤتمر المقبل.

أنفهم من ذلك أنك أنت من سيحمل مشعل التغيير، هل ستترشح للأمانة العامة للحزب في المؤتمر المقبل؟
حنا ماء العينين موجهة كلامها لزوجها: إذا كنت تحبني كما تقول فلتلتزم أمام الرأي العام، عبر هذه الجريدة، باعتزال السياسة نهائيا، قدم استقالتك من السياسة.. إذا كنت تحبني وتحب أبناءك ووالدتك وأسرتك قدم هذه الاستقالة.. هذه هي اكبر هدية يمكنك أن تقدمها لي في حياتك. كفى.. كفى.. خدمت مدينتك كل هذه السنين. ألا تتذكر لما كنت تقول لي بعد كل عشاء نتناوله بالمنزل للا حنا فلنتجول في مراكش قليلا؟.. أقوم أنا بسياقة السيارة بسرعة 20 كلمتر في الساعة، كنت أعتقد وقتها أنك ستصطحبني في جولة رومانسية فإذا بك ترافقني فقط من أجل تفقد أحوال المدينة وتدون ذلك في ذالك الدفتر. كفى من السياسة. ثم بشرى ألم تقولي إن زوجي كبير.. ألا يوجد هناك تقاعد.. حان الآن لأن يتقاعد من السياسة.

تبدو مترددا آ السي الجزولي.. ما ردك على كلام زوجتك هل ستعتزل السياسة نهائيا؟
عمر الجزولي:( ضاحكا (.. إن شاء الله في الوقت المناسب.
حنا ماء العينين: “مايمكنش يخسر ليا خاطري”.. لا يمكن. التزم بالاعتزال من السياسة الآن وحالا؟.. ليس في الوقت المناسب.
عمر الجزولي: طيب أنا ألتزم التزاما قطعيا أنني سأغادر السياسة وسأستقيل من حزب الاتحاد الدستوري موازاة مع مؤتمره المقبل، هذا بعد أن سبق أن التزمت بعدم الترشح للانتخابات البرلمانية ولا الجماعية.

هل ستستقيل من الحزب؟
نعم سأستقيل من حزب الاتحاد الدستوري.

هل ستستقيل منه لأنه لم يعد يهمك أمره، أم لأنك ستنتمي إلى حزب آخر؟
عمر الجزولي: سأستقيل منه لأنني أريد أن أرتاح “ونقابل وليداتي ومرتي” سأستقيل منه نهائيا ولن أنتمي لأي حزب سياسي آخر.
حنا ماء العينين: السي عمر أصبح جدا ولله الحمد.. وقد احتفلنا بختان الحفيد الأسبوع الماضي.. رؤية عيني حفيده أفضل من أي سياسة ومشاكلها.

هذا الاعتزال، ألا يعد شعورا بالهزيمة واستسلاما للخصوم، في مقدمتهم عمدة مراكش؟
عمر الجزولي: أبدا.. لا أزال أملك من القوة ما يكفي لمواجهتهم ثم لا وجود لأية مشاكل بيني وبين عمدة مراكش
حنا ماء العينين: فاطمة الزهراء المنصوري لا مشاكل بيننا فلتسأليها: أنا صديقة لها ودائما كنت متضامنة معها.. لقد أصبحت الآن عمدة على مراكش “واللي عطا الله عطاه”.. مصلحة الوطن هي أن لا تكون هناك معارضة سياسية داخل المجلس.. المعارضة يجب أن تكون في البرلمان.. عمر الجزولي يجب أن يقدم لها يد العون انا زوجته وأقولها له أمامه وفي ظهره.. لأن هذه المدينة تسير في وتيرة “كلنا كناكلو منها طرف د الخبز”.. لا مصلحة لنا في تدهور المدينة ولا مصلحة لنا في فشل فاطمة الزهراء في تسيير هذه المدينة.
عمر الجزولي: الدليل على ما تقوله حنا هو أنه لما فازت بالعمودية، زرناها في منزلها أنا و40 عضوا من الاتحاد الدستوري ووعدناها بأننا سنساندها ولن نعارضها.

أنتم لا تملكون سوى مساندتها لأنكم تعلمون جيدا أنها مسنودة من إلياس العماري.. أنتم تتقون شره؟
أنا أعرف إلياس العماري جيدا.. هو رجل معقول وجدي وله حوارات جريئة ومواقف مهمة.

جرأة إلياس العماري في الحوارات لا تضاهيها جرأته في مواجهة خصوم المنصوري.. ألهذه الأسباب نشعر وكأنك تريد أن تكون في هدنة معها؟
تتدخل حنا ماء العينين: نحن نتمنى لها كل الخير.. لم يسبق لي أن سمعت زوجي يتكلم عن المنصوري . علاش غادي يتكلم عليها؟.. علاش؟

بكل بساطة لأنها خدات ليه بلاصتو؟
آش من بلاصة عندي؟.. واش هاذ البلاصة خلاها ليا الواليد؟. نحن لم يسبق لنا أن صوتنا ضد أي قرارا تقدمت به لمدة أربع سنوات ونصف.. هي وقع لها خلاف مع شخص اسمه بويدو وكان عزيزا عليها وتقدره وتحترمه.. هي تقول إنه شتمها وهو يقول العكس، والحقيقة لا نعلمها.. رغم أنني متأكد أن ذلك الشخص لن يكذب علي وإذا قال إنه لم يشتمها فهو لم يشتمها.

معلومات حصلنا عليها أكدت لـ”الأخبار” أن المنصوري انزعجت من دعوتكم الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي لمنزلكما، قبل أسابيع، دون أن يزورها هي بمنزلها، فهل هذا صحيح؟
حنا ماء العينين: إيوا تمشي تسول ساركوزي علاش ماكيجيش عندها؟.. نحن لا تربطنا به علاقة بيزنس أو مال او أعمال.

هل صحيح أنه يزوركم؟
حنا ماء العينين: هو يزور المغرب ويزور مراكش لأنه يرتاح فيها.. هو ضيف سيدنا الله ينصرو وساركوزي من أطيب خلق الله.
عمر الجزولي: أنا أعرف ساركوزي منذ أن كان عمدة جماعة نويي بفرنسا.هو لما يزور مراكش يقول je veux voir les jazoulis . له إعجاب خيالي بطريقة تسيير المغرب لرياح الربيع العربي.. على أي حال الأهم بالنسبة إلي أنني قررت اعتزال السياسية والاستقالة من الحزب والاهتمام بأسرتي وزوجتي ونفسي “حتى يدي مول الأمانة أمانته”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة