على بعد أمتار من جامع الفنا.. تحويل جنبات محوّلين كهربائيين إلى مرحاض عمومي

حرر بتاريخ من طرف

على الرغم من رمزية حديقة “عرصة البيلك” السياحية الكبيرة، بفعل تواجدها في قلب المدينة الحمراء و قربها من ساحة جامع الفنا، ورغم ما تشكله من قبلة مميزة للسياح والزوار، فإن تحويل جنبات محولين كهربائيين بالحديقة المذكورة إلى مرحاض عمومي يندى له الجبين ويشوه المنظر العام.

وعبّر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عن امتعاضهم من تحويل المكان المذكور إلى بؤرة سوداء تفوح منها روائح كريهة تزكم أنوف المارة وزوار المدينة وهو ما يعطي صورة سلبية على حديقة عرصة البيلك رغم تواجدها بالقرب من ساحة جامع الفنا وما تمثله من رمزية كبيرة.

ويضيف هؤلاء أن حديقة “عرصة البيلك” تعرف أيضا مظاهر سلبية من قبيل توافد بعض المتسكعين عليها، والذين يساهمون بدورهم في تحويل جمالية الحديقة إلى قبح يسيء إلى صورة السياحة في زمن كورونا.

وعلاقة بما سبق لازال متتبعو الشأن المحلي يطالبون بتوفير مراحيض عمومية محترمة للجميع، إلى جانب التوعية والتحسيس بضرورة عدم التبول بالشارع العام باعتبار هذا السلوك من السلوكات والظواهر السلبية التي يجب إيجاد حلول جذرية لها، كما أن توفير مراحيض نظيفة ولائقة بحجم مدينة مثل مراكش خصوصا في المواقع السياحية سيمنح جاذبية أكبر للمدينة الحمراء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة