علاقة مشبوهة بين الزوجة وشقيقه تدفع بسجين الى الانتحار بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أكدت مصادر عليمة أن أسباب انتحار السجين “ع.ق” الاسبوع الماضي، بالسجن المحلي “لوداية” بضواحي مراكش، تعود الى اكتشافه لعلاقة مشبوهة بين زوجته وشقيقه مباشرة بعد دخوله السجن.
 
وحسب يومية الأخبار الصادرة يومه الخميس، فان المصادر ذاتها اضافت أن إحدى قريبات السجين التي زارته قبيل إقدامه على الانتحار أسرت له بالعلاقة المشبوهة التي تربط زوجته بشقيقه، مما ادى به الى شنق نفسه.
 
هذا وكانت إدارة سجن “لوداية” قد عممت بلاغاً أكدت من خلاله أن السجين “ع.ق” وضع حداً لحياته شنقاً بواسطة سروال من نوع “جينز” لفه الضحية حول عنقه داخل مرحاض الغرفة التي يقيم بها داخل السجن يوم 16 يونيو الجاري.
 
واستناداً الى التحريات الأولية، أضاف البلاغ ذاته، فإن السجين أقدم على الانتحار بسبب معاناته من مشاكل عائلية، دون أن يوضح البلاغ طبيعة هذه المشاكل.
 
الى ذالك، أمرت النيابة العامة بنقل جثة السجين الى مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح، فيما باشرت الضابطة القضائية المختصة أبحاثها وتحرياتها للوقوف على أسباب إقدام الضحية على الانتحار.
 
ومباشرة بعد التشريح من قبل الطبيب الشرعي، رخصت النيابة العامة لأسرة الضحية بإخراج جثمانه من مستودع الأموات من أجل دفنها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة