عقيلة صالح يصل المغرب يومين بعد استضافة الجزائر لاجتماع “دول الجوار”

حرر بتاريخ من طرف

يصل اليوم رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، إلى الرباط للقاء المسؤولين المغاربة للتشاور حول مستجدات الازمة الليبية و التنسيق بخصوص السبل الكفيلة لتذليل العقبات أمام الإنسداد الذي يشهده الملف الليبي على ضوء التطورات الاخيرة و التحضيرات التي باشرتها السلطات الليبية للتحضير للاستحقاقات القادمة، خاصة الانتخابات المزمع تنظيمها نهاية دجنبر من السنة الحالية.

وتأتي زيارة عقيلة صالح للمغرب، يومين بعد استضافة الجزائر اجتماعا لما سمته بـ”دول جوار” ليبيا.

وتتزامن زيارة رئيس النواب الليبي مع الزيارة التي يقوم بها حاليا نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، عبد الله اللافي، الى المملكة، حيث تعد هذه الزيارة هي الثانية لهذا المسؤول الليبي الكبير في أقل من شهر، حيث من المتوقع أن يلتقي برئيس البرلمان الليبي، برعاية السلطات المغربية، وذلك لتذليل العقبات أمام تسيير المرحلة الإنتقالية الحالية والمرور بليبيا إلى مرحلة مستقرة من خلال توفير الضمانات اللازمة لإقامة انتخابات نزيهة وشفافة يتم احترام نتائجها من طرف جميع الأطراف الليبية. كما سيكون هذا اللقاء مناسبة للمسؤولين الليبيين رفيعي المستوى لمناقشة الحبوب التي من شأنها ترتيب المرحلة الانتقالية الحالية و معالجة الانسداد الحالي في العلاقة بين السلطة التشريعية و حكومة الوحدة الوطنية، مما من شأنه إعادة الثقة تمرير مشروع الميزانية.

كما من المتوقع ان يقابل المستشار عقيلة صالح مجموعة من المسؤولين و الفاعلين السياسيين الليبيين المتواجدين في الفترة الحالية بالمملكة المغربية في إطار التحركات التي تباشرها الرباط لبلورة تصور ليبي مشترك لدعم المؤسسات الليبية من اجل القيام بدورها في تدبير هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ ليبيا المعاصر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة