عقوبات تنتظر المسيئين لزعماء الدول العربية في مسيرة الرباط

حرر بتاريخ من طرف

أثارت الصور المنتشرة بمسيرة الرباط للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والرافضة لصفقة القرن، والتي تظهر بعض المتظاهرين يسيؤون لرؤساء وزعماء دول عربية، ردود أفعال متباينة.

وبهذا الخصوص، قال المحلل السياسي، والأستاذ الجامعي عمر الشرقاوي، إن العقوبات في مثل هذه الحالات حسب قانون الصحافة والنشر، تصل إلى دفع غرامة 30 مليون سنتيم.

وأضاف الشرقاوي، أنه من حق أي مواطن التظاهر بالشارع العام، لكن أن يحترم المواطنين الآخرين.

التصرف الذي لمح من خلاله هؤلاء المتضاهرين، إلى أن محمد ابن زايد ولي عهد أبو ظبي، وولي العهد السعودي محمد بان سلمان، وعبد الفتاح السيسي رئيس مصر، يحركهم دونالد ترامب رئيس امريكا وبنيامين نتانياهو رئيس وزراء اسرائيل، خلف ردود أفعال متباينة في صفوف رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بين مؤيد للفكرة معتبرا إياها حرية تعبير وشكل احتجاجي ابداعي يكون حاضرا في الدول المتقدمة، وبين من اعتبره خروجاً عن اللباقة وتجاوزاً لحرية التعبير بتعمد الاساءة الذي يجرمه القانون المغربي.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة