عضو في اللجنة العلمية لمكافحة كورونا: أقسام الإنعاش ملئية بالشباب

حرر بتاريخ من طرف

قال الدكتور سعید عفيف، عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، إن خطورة المتحور “دلتا” تكمن في سرعة انتشاره بين الشباب مما يرفع نسبة الملء بغرف الإنعاش في المستشفيات المغربية.

وأوضح الدكتور أن وزارة الصحة أصدرت أربعة بلاغات تحذر من خلالها المواطنين والمواطنات بالتقيد بالتدابير الاحترازية وعدم الاستهانة بالوباء خصوصا المتحور “دلتا” لكن دون جدوى، بدليل أن عدد الإصابات هذه الأيام في ارتفاع متزايد خاصة في فئة الشباب.

وشدد عضو اللجنة العلمية في تصريح لصحيفة “العلم” على أن السلالة الجديدة “دلتا” تستهدف بالأساس فئة الشباب خاصة غير الملقحين المتواجدين حاليا في المستشفيات، حيث وصلت فيها نسبة الملء 12 في المائة، بعدما كانت لا تتعدى 5 في المائة، معبرا عن أسفه لتهور بعض المواطنين مما ساهم في ارتفاع عدد الإصابات بالمتحور “دلتا”.

ولفت المتحدث ذاته، أن الحالة الوبائية بالمغرب متحكم فيها واستمرار الحملة الوطنية للتلقيح جنب المغرب انتكاسة وبائية، لكن مع ذلك يجب أن يعود المغاربة الاحترام الإجراءات الاحترازية، لأن الوضع بات مقلقا ولا يبشر بالخير، بفعل اكتساح المتحور “دلتا” للشباب، وكذا عدم خضوع بعض كبار السن لعملية التلقيح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة