عصبة مراكش تانسيفت الحوز لكرة اليد تسجل عجزا ماليا مهما + تفاصيل

حرر بتاريخ من طرف

عصبة مراكش تانسيفت الحوز لكرة اليد تسجل عجزا ماليا مهما + تفاصيل
بحضور 7 أندية من أصل 10 عقدت عصبة مراكش تانسيفت الحوز لكرة اليد جمعها العام السنوي مؤخرا، حيث تم إستعراض على الحضور التقريرين الأدبي والمالي للموسم الرياضي الماضي 2013/2014.
 
وبعد كلمة رئيس العصبة ” محمد العمراني” تم تلاوة  التقرير الأدبي  الذي تطرق إلى مجموعة من النقاط في مقدمتها : المقر الجديد للعصبة الذي سيساعد على الإطلاع على أنشطتها  وخلق التواصل مع جميع الأندية والإقتراب من أكثر من مستجدات  هذه الرياضة.
 
كما أشار التقرير الأدبي إلى موضوع البرمجة الخاصة بفرق العصبة والبطولات الجهوية الخاصة بالفئات الصغرى أقل من 15 و 17 سنة والتي شاركت فيه فرق” وداد قلعة السراغنة، الكوكب المراكشي، مولدية مراكش، شباب بنكرير، الجمعية الرياضية المراكشية، المنار المراكشي، المنتدى الرياضي المراكشي.
 
كما تم التطرق في ذات السياق، إلى التحكيم وإسناد بعض المباريات للحكام المحليين والعمل على خلق مدرسة خاصة للتحكيم في كرة اليد  للتغلب على الخصاص في هذا المجال برقعة العصبة، كما تم الحديث كذلك عن عمل لجنة التأديب والإعتماد ومتابعتها لكل المخالفات المسجلة  في المباريات وتطبيق العقوبات طبقا للقانون.
 
ممثلوا الأندية في هذا الجمع العام إقترحوا مناقشة التقرير الأدبي في البداية، حيث تم إستعراض مجموعة من النقاط من بينها: تساؤل ممثل فريق الجمعية الرياضية  المراكشية عن قرار عدم مشاركة فريق الكوكب المراكشي في اليوم الرياضي الذي نظمته العصبة في أبريل الماضي ولأسباب مجهولة وتأثيره على باقي الفرق، مضيفا أن الأمر لايعدوا أن يكون خلافات بين بعض مسؤولي ” الكوكب المراكشي” مع بعض أعضاء العصبة والأمر بعيد كل البعد عن الأخلاق اللارياضية، مسجلا  إحتجاج فريق ” الجمعية  الرياضية المراكشية”  على الطريقة التي تم التعامل بها معه في إحدى حصص التداريب بقاعة “إدريس بنشقرون” بالداوديات  والتصرف اللارياضي الذي قام به أحد مسؤولي الكوكب المراكشي  بقطعه لإنارة القاعة والفريق يجري حصة  تدربيبة بها.
 
 الجمع العام سجل أيضا مداخلات بعض الأندية الأخرى بالعصبة التي أكدت على ضرورة تصفية الأجواء والبحث عن النتائج التي ستسير بالفرق المحلية إلى الأمام ونسيان الخلافات التي لا أساس لها، فإن كان هناك خلاف أو صراع فليكن على تحقيق النتائج وليس تضييع الجهود في أشياء تافهة.
 
وبعد المصادقة بالإجماع على التقرير الأدبي، إنتقل الحضور إلى تلاوة التقرير المالي، الذي تم خلاله رصد كل العمليات الحسابية للعصبة الموسم الماضي، ضمت المداخيل التي وصلت إلى حوالي 27 ألف درهم ، فيما المصاريف  بلغت حوالي  96 ألف درهم موزعة بين مصاريف كراء المقر وإصلاحه وترميمه  وتجهيزه، ومصاريف دوري اليوم العالمي للرياضة لاقل من 15 و 17 سنة  الذي نظم في أبريل 2014، والتي بلغت  تكلفته حوالي 6000 درهم ومصاريف المشاركة في البطولة الوطنية للمنتخبات الجهوية للفئة العمرية أقل من 17 سنة والتي بلغ مجموع مصاريفها حوالي: 38 ألف درهم ، لتسجل ميزانية العصبة بذلك خلال الموسم الفارط عجزا قدر بحوالي 54 ألف درهم.
 
هذا العجز تدخل على إثره رئيس العصبة” محمد العمراني” أمام الجميع وأعلن تكفله بتغطية هذا العجز المالي  حيث ستصبح بذلك ميزانية العصبة  تعرف فائصا  يقدر بحوالي 27 ألف درهم مبلغ كان محتفظا به في حساب ثان، حيث صادق ممثلوا أندية كرة اليد بعصبة مراكش تانسيفت الحوز، بالإجماع على التقرير المالي بعد مناقشته.
 
هذا ويذكر أن الأندية الغائبة عن الجمع العام لعصبة مراكش تانسيفت الحوز هي: فريق المنار المراكشي، المنتدى الرياضي المراكشي، وداد قلعة السراغنة، فيما الأندية 7 التي حضرت فهي: مولدية مراكش، الكوكب المراكشي، شباب  بنكرير، جمعية شباب الصويرة، جمعية تضامن الحوز، الجمعية الرياضية  المراكشية، إتحاد سيدي المختار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة