عصارة مطرح للنفايات تغمر نهر “أبي رقراق” وتهدد بكارثة بيئية

حرر بتاريخ من طرف

دقّ مستشارو “فيدرالية اليسار” بالرباط ناقوس الخطر بخصوص موجة تلوث كبيرة تدفقت على وادي “أبي رقراق”، مصحوبة برائحة كريهة.

وفي هذا الصدد كتب عمر الحياني المستشار الجماعي عن فدرالية اليسار في تدوينة له على فيسبوك، “هذه العصارة تم إهمالها لسنوات ووضعها في أحواض “حتى يحن الله”. في حين أن هناك تقنيات للتجفيف معمول بها في بلدان عديدة أعطت نتائج ممتازة، إلا أنها تستلزم استثمارات مهمة”.

وأضاف “لكن مع الأسف مدينة الرباط اختارت الاستثمار في الزواق و العشب الأخضر، و النتيجة ها هي مع الأسف أطنان من عصارة أزبال أم عزة في نهر بورقراق، متسببة في كارثة بيئية كبرى”.

وسبق لمستشاري الفيدرالية بمجلس مدينة الرباط أن أصدروا بلاغا في دجنبر 2019، يحذرون فيه من الآثار الكارثية لسوء تدبير مسألة عصارة الأزبال في مطرح أم عزة.

وحمل مستشارو فدرالية اليسار مسؤولية هذه الكارثة البيئية الكبرى لتجمع “العاصمة” الذي يسير مطرح أم عزة، والذي يترأسه ويسيره حزب العدالة والتنمية، مطالبين بفتح تحقيق قضائي ومن لدن شرطة المياه لمتابعة المسؤولين عن هذه الكارثة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة