عصابة مدبر جريمة “لاكريم” متهمة بتصفية صحافي هولندي شهير

حرر بتاريخ من طرف

توفي ليلة أمس الثلاثاء 06 يوليوز الجاري، الصحفي الهولندي “بيتر دي فريس”، المعروف بـ”مراسل الجريمة”، بعد تعرضه لإطلاق نار في أحد شوارع العاصمة أمستردام.

ووفق وسائل إعلام هولندية، فإن الضحية المعروف بتقاريره الصحفية حول الجريمة، أُصيب بطلقات نارية أثناء تواجده في شارع “لانغ ليدسديوار” في العاصمة، مما تسبب له في جروح خطيرة نقل على إثرها إلى المستشفى.

وأفاد شهود عيان أن الصحافي أُصيب بخمس طلقات نارية على الأقل استقرت بعضها في رأسه.

ويعتقد المحققين أن الجريمة لها علاقة بعصابة المافيوزي المغربي “رضوان تاغي”،الذي يوجد رهن الاعتقال بسبب تورطه في جرائم القتل راح ضحيتها عدة أشخاص من بينهم صحافي.

وقالت الشرطة إن ثلاثة من المشتبه بهم اعتقلوا بينهم مطلق النار المحتمل. ورفضوا تقديم أي تفاصيل.

وكان دي فريس يعمل كمستشار، لشاهد دولة يُعرف باسم “لنبيل ب” الشاهد في قضايا يحاكم فيها “رضوان التاغي” بالمسؤولية عن تنفيذ عمليات قتل ومحاولة ذلك.

وقُتل محامي “نبيل ب” السابق بالرصاص في أحد شوارع أمستردام في سبتمبر 2019. وكان محامي “نبيل ب” ، ديرك فيرسوم ، قد تم قتله بالرصاص أمام منزله في 18 سبتمبر 2019، بعد أن احتج على أن الحكومة لا تأخذ حماية موكله على محمل الجد. قبل ذلك، قُتل أيضاً شقيق ب. في 29 مارس 2018، بعد أسبوع من إعلان الحكومة أن (ب) وهو الشاهد الرئيسي ضد عصابة رضوان التاغي.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة