عصابة “الفراقشية” تروع المواطنين بنواحي مكناس

حرر بتاريخ من طرف

تعرض إسطبل للماشية يعود في ملكية تعاونية أكفاي الفلاحية بجماعة الحمام بعمالة خنيفرة، للسرقة من طرف مجهولين، أقدموا على سرقة 4 بقرات بطريقة إحترافية.

وفي التفاصيل، ذكر مالك التعاونية لـ كشـ24  أن الإسطبل والذي يتواجد بمنطقة مريرت تعرض للسرقة في فجر يوم أول أمس السبت 6 يناير الجاري. حيث عمد الجناة إلى إقتياد الأبقار مسافة طويلة قبل وضعهم في الشاحنة.

وأضاف ذات المتحدث الذي يقطن بمراكش، تقدم بشكاية إلى عناصر الدرك الملكي بجماعة الحمام، دون الإستجابة لشكواه، مبرزا أن عناصر الدرك لم تقم بعملية تمشطية لمكان وقوع حادثة السرقة لمعرفة خيوط السرقة، أو محاولة الوصول إلى الجناة.

وأشار ذات المصدر، أن منطقة مريرت بجماعة الحمام تشهد منذ فترة، توالي عمليات السرقة من طرف عصابة تروع الساكنة، حيث يقوم أفرادها بتكبيل الضحايا ويعتدون عليهم بالضرب ويهددونهم بالقتل، قبل تنفيذ سرقة مواشيهم.

وأشار مالك التعاونية، أن عصابة المواشي يلجؤون إلى السم، من أجل قتل الكلاب حتى لا يفتتضح أمرهم، ولتسهيل مأمورية تنفيذ سرقاتهم التي تتم بالتهديد تحت طائلة السلاح الأبيض، مطالبا بتدخل السلطات المحلية والإقليمية لرفع الضرر عن الضحايا وإعتقال الجناة في أقرب وقت.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة