عصابة إجرامية تنشئ مخبأ سريا قبالة شاطئ بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

تمكن الحرس المدني الاسباني هذا الأسبوع من تفكيك عصابة إجرامية، تنشط في تهريب كميات كبيرة من الحشيش عن طريق البحر من المغرب إلى إسبانيا.

وأشار موقع “إلسييري ديجيتال”، إلى أن العصابة قامت بإنشاء منصة لها بالقرب من جزرإشفارن المكونة من ثلاث جزر صغيرة تقع على بعد حوالي 4 كيلومترات شمال سواحل إقليم الناظور وتحديدا قبالة سواحل قرية رأس الماء، و46 كم جنوب شرق مليلية.

وتم استخدام المنصة حسب المصدر ذاته، في تزويد بعض السفن التي تعمل في شبه الجزيرة بالوقود و المخدرات، كما أن العصابة قامت بإنشاء “مخبأ بحري للمخدرات والوقود”، حيث ساعدتهم هذه التقنية في الحفاظ على المخدرات أكثر، مشيرا إلى أن تحميل الشحنات بعيدا عن السواحل المغربية قللت من خطر تفكيك المنظمة.

وكانت الشبكة الاجرامية تستخدم أنواع متعددة من السفن، حيث سبق واعترضت السلطات الاسبانية في شهر ماي الماضي، يخت فاخر يحمل على متنه ثلاث أطنان من الحشيش، بالقرب من ساحل ملقة، وفي عمليات أخرى استخدمت العصابة، قوارب الصيد أو قوارب أخرى للمتعة.

وقامت السلطات الاسبانية، بتنفيذ العملية بعد فهمها لنظام النقل المعقد الذي يعمل به مهربي المخدرات،  حيث شارك 150 عميل من وحدات مختلفة في هذه العملية، والتي انتهت باعتقال ستة أشخاص ومصادرة ثلاثة قوارب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة