عصابات “الفراقشية” تٌغِير على قرى بالرحامنة والكسّابة يستغيثون

حرر بتاريخ من طرف

تواصل العصابات الإجرامية المتعارف عليها بـ”الفراقشية” في إشارة إلى تخصصها في سرقة المواشي والأبقار، ترويع “الكسابة” بمجموعة من الدواوير التابعة للنفوذ الترابي لإقليم الرحامنة.

آخر فصول “غزوات” عصابات “الفراقشية”، وفق مصادر من المنطقة لـ”كشـ24″، تعود إلى أول أمس الثلاثاء 14 يناير الجاري، حيث قامت هاته العناصر الإجرامية بسرقة قطيع من الأغنام يتكون من 40 خروف، قيمتها نحو 60 ألف درهم، من داخل إسطبل بدوار الرباعة بجماعة انزالت لعظم إقليم الرحامنة.

وتضيف مصادرنا، أن هاته العملية سبقتها بحر الأسبوع المنصرم جريمة مماثلة تمثلت في سرقة قطيع من الأغنام يصل عدده إلى 38 رأس قيمتها نحو 45الف درهم بدوار أتليل الجبيلات بمنطقة الرحامنة، في الوقت الذي تم فيه إحباط محاولة سرقة 50رأس من الماشية، وإجهاض محاولة أخرى سرقة قطيع بدوار أتليل بعد أربعة أيام فقط.

و أشارت المصادر ذاتها، إلى أن المواشي المسروقة من دوار أتليل بجماعة الجبيلات يتم شحنها في شاحنة متوسطة الحجم “كانتير” بالطريق السيار الرابط بين مراكش والبيضاء.

تحالف عصابات الفراقشية مع شح الأمطار وزحف شبح الجفاف على المنطقة، جعل مجموعة من المواطنين تتوجه بشكايات إلى الجهات المسؤولة من أجل التدخل لحمايتها من خطر هاته العصابات التي زرعت الرعب والهلع في أوساط الكسابة وقضت مضجعهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة