عشرات السائقين المغاربة عالقين بموريتانيا بسبب إغلاق معبر الكركرات

حرر بتاريخ من طرف

بعد قيام عناصر تابعة لجبهة “البوليساريو” بعرقلة حركة المرور في معبر الكركرات، وجد العشرات من السائقين المغاربة، أنفسهم عالقين في الأراضي الموريتانية منذ ما يقارب ثلاثة أسابيع،

وقال هؤلاء السائقين في بيان لهم، “يتواجد ما يقارب 200 شاحنة عائدة من موريتانيا وعدد من الدول الافريقية في ظروف سيئة للغاية تحت لهيب الشمس الحارقة وفي صحراء قاحلة لا أسواق فيها ولا دكاكين ولا حتى مياه صالحة للشرب، وقد اضطرتنا ظروف إغلاق المعبر إلى البقاء هنا فترة طالت أكثر نفد معها صبرنا وخارت قوانا ونحن نفترش الأرض ونلتحف السماء بعيدا عن بيوتنا وذوينا الذين يزداد قلقهم علينا يوما بعد يوم”.

وطالب السائقون بـ”لتدخل العاجل لمساندتنا وتزويدنا بالمؤن والغذاء والمياه والدواء خاصة أن بعضنا يعاني من أمراض مزمنة”، والعمل “بأقصى سرعة على إنهاء أزمة معبر الكركارات لتمكيننا من العبور الى وطننا وملاقاة أهلنا”,

كما طالبوا “المجتمع الدولي وجميع الفاعلين في المنطقة سياسيين ومنظمات مجتمع مدني بالضغط لإعادة فتح المعبر بشكل كامل لتمكين المسافرين من العبور الآمن”.

وطالبوا أيضا “الأمم المتحدة وقوات المينرسو بالقيام بدورها المتمثل في حماية المنطقة العازلة والمعبر الحدودي الذي يشكل بوابة توفر العمل لآلاف العمال من السائقين والمزارعين والتجار فضلا عما يترتب على اغلاقه من آثار سلبية على المستهلك في دول عدة كموريتانيا ومالي والنيجر وبوركينافاسو وساحل العاجل وغيرها من الدول”.

كما طالبوا سفارة المغرب في نواكشوط بالعمل العاجل على تحسين ظروفهم سواء المتواجدين  في المعبر أو المتواجدين في نواكشوط وتأمين سياراتهم التي تعرض بعضها لسرقة محتواها في نواكشوط في انتظار إيجاد آلية تضمن فتح المعبر وتمكينهم من العودة.

وفي هذا الإطار، قام سفير المملكة المغربية في نواكشوط ، حميد شبار صباح اليوم الجمعة 06 نونبر الجاري، بزيارة لتجمع السائقين المغاربة العالقين في نواكشوط، حيث اطلع رفقة الوفد المرافق له على وضع السائقين ومساعديهم وطمأنهم على تعاطي السفارة في كل الأوقات معهم طيلة الفترة التي سيقضونها في موريتانيا قبل فتح المعبر.

وأكد السفير أن أي جديد في موضوع المعبر سيتم إشعارهم به في الوقت المناسب، مشيدا بمدى تعاطي موريتانيا مع أزمة السائقين ومثمنا مدى تجاوب المنتخبين والسلطات الأمنية والإدارية والشعب الموريتاني مع القضية، في وقت وفر جهاز الأمن فرقة خاصة لتأمين المغاربة وسياراتهم في مكان التجمع الواقع على طريق نواذيبو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة