عشرات الدور الآيلة للسقوط تهدد حياة الأطفال والساكنة بقلعة السراغنة

حرر بتاريخ من طرف

وتنتشر بأحياء مدينة قلعة السراغنة القديمة عشرات الدور الترابية أو القديمة هجرها مالكوها، وتعرضت أجزاء منها للتخريب وباتت الأجزاء المتبقية تشكل خطرا قائما ومستمرا منذ سنوات لحياة السكان المجاورين أو المارين بقربها.
وقدم متضررون من وضع هذه الدور شكايات متعددة إلى مصالح بلدية قلعة السراغنة بعضها يعود تاريخها لسنوات، دون أن تلقى  هذه الشكايات تنفيذا، إما بسبب الوضعية القانونية لهذه الدور أو لعدم التعامل معها بجدية.
إلى ذلك تشكل هذه الدور خطرا متنوعا، ففي فصل الشتاء تتآكل هذه الدور، مما يتسبب في سقوط بعض أجزائها، وفي فصل الصيف ترتع فيها حشرات سامة مثل العقارب.
ويتخوف البعض أن يقع التدخل من المصالح المختصة بعد حدوث خسائر بشرية نتيجة سقوط إحدى هذه الدور.
وكانت سلطات قلعة السراغنة أطلقت عملية لتشجيع مالكي الدور القديمة على هدمها مقابل الاستفادة من 40 ألف درهم، لكن العملية لم تعم كل الدور القديمة. 
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة