عريضة دولية ضد “الفيفا” تدعو لإعادة مباراة المغرب والبرتغال

حرر بتاريخ من طرف

أطلق نشطاء مغاربة عريضة دولية لجمع توقيعات بهدف مطالبة “الفيفا” بإلغاء نتيجة المباراة التي جمعت “أسود الأطلس” بالمنتخب البرتغالي، برسم ثاني الجولات من المجموعة الثانية، تعبيرا عن رفض المغاربة للطريقة”الفجة” التي ادار بها الحكم الامريكي” مارك غيغر” المباراة التي اقصي من خلالها المنتخب الوطني من منافسات “المونديال”.

ويأتي قرار عدد من الأطر الرياضية والمدربين المغاربة بإطلاق هذه العريضة بعد الجدال الذي اشتد بين لاعبي الفريق الوطني و”الفيفا”، لاسيما بعد تصريحات لاعب المنتخب ، نور الدين أمرابط، اتهم من خلالها الحكم الأمريكي بالتساهل مع لاعبي المنتخب البرتغالي وطلب قميص اللاعب كريستيانو رونالدو بين شوطي المقابلة، اتهام ردت عليه “الفيفا” بالنفي جملة وتفصيلا في بلاغ لها، مؤكدة أن تعليماتها للحكام واضحة بشأن سلوكهم وطريقة تعاملهم مع جميع منتخبات كأس العالم 2018.

وقد حصدت العريضة التي اطلقت على موقع “أفاز” العالمي بعنوان “الاتحاد الدولي لكرة القدم: نداء لكل المغاربة. جميعاً ضد الفيفا”، حسب ماورد في نصها، الاف التوقيعات خلال ساعات قليلة على إطلاقها، بعد ان اوضحت لمخاطبيها الهدف من ملتمسها الموجه للاتحاد الدولي لكرة القدم، مشددة على موقفه المجحف وقراراته “الكارثية” في مباراة المغرب والبرتغال.

وتساءل نص العريضة عن سبب تجاهل الفيفا لطلب الوفد المغربي بشأن إعادة مشاهدة مقاطع “الفيديو” خلال مباراة المنتخب والبرتغال، في حين سارع الفريق الفني والتقني التابع لأعلى هيئة دولية لكرة القدم إلى الولوج لتقنية الفيديو للتأكد من صحة الهدف الدنماركي” في المقابلة التي جمعته بالفريق الاسترالي، مشككا في كون هذه التقنية لم تحدث لخدمة الفرق بشكل متساو.

ودعى أصحاب العريضة “الفيفا” إلى تقديم توضيحات بشأن أخطاء الحكم الأمريكي الذي أدار أطوار المباراة بشكل كارثي، مؤكدين على ان غياب العدالة داخل أجهزة الفيفا التي يغلُب عليها المنطق الاقتصادي الربحي يشعر المغاربة بالاهانة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة