عرض أول أوبرا صينية مستوحاة من الأدب السوفيتي

حرر بتاريخ من طرف

شهد مسرح “ماريينسكي” في بطرسبورغ، يوم الثلاثاء 11 سبتمبر، أول عرض لأوبرا “الفجر هنا هادئ” بتلحين الموسيقي الصيني، تان جان بينغ.

والأوبرا الصينية مستوحاة من قصة “الفجر هنا هادئ” بقلم الكاتب السوفيتي الراحل، بوريس فاسيليف.

وأخرجت الأوبرا في إطار الجولة الروسية التي يقوم بها المركز القومي الصيني للفنون، بصفته أكبر مسرح موسيقي في جمهورية الصين الشعبية.

وقال المخرج الموسيقي للأوبرا، تان جان بينغ، إنه وزملاءه الموسيقيين حاولوا التعبير عن رؤيتهم للأدب الروسي والثقافة الروسية بشكل عام.

وأضاف أن العمل على إخراج الأوبرا استغرق عاما واحدا، ليختتم عام 2015. وأوضح أن أغنية “أي أوخنيم” الشعبية الروسية لبحارة القوارب على نهر الفولغا شكلت أساسا لألحان الأوبرا.

وأشار الموسيقي الصيني إلى أن مؤلفات الموسيقييْن الروسييْن، دميتري شوستاكوفيتش ونيقولاي ريمسكي-كورساكوف، أثرت تأثيرا هائلا على إبداعه الموسيقي.

المصدر: تاس

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة