عدنان بن عبد الله يترأس اللجنة الثقافية للجمعية البرلمانية للاتحاد من اجل المتوسط بروما

حرر بتاريخ من طرف

ترأس البرلماني عدنان بن عبد الله امس الاثنين 11 يوليوز بروما ، اللجنة الثقافية لجمعية البرلمانية للاتحاد من اجل المتوسط والتي احتضنتها العاصمة الإيطالية روما

وقد شكل حضور عدنان بن عبد الله بأشغال اللجنة الثقافية المذكورة التي شهدت حضور مجموعة من البرلمانيين والفعاليات المنتخبة التي تنتمي الى الفضاء المتوسطي، نقلة نوعية وطفرة مهمة بالتعريف بالمغرب وبتاريخه الثقافي والحضاري وبالدور الذي يلعبه المغرب بحكم موقعه الجغرافي المتميز على مستوى التبادل الثقافي وحوار الحضارات.

وجدير بالذكر ان البرلماني عدنان بنعبد الله الذي يمثل المغرب بالجمعية البرلمانية من اجل المتوسط، قد أشاد في مناسبة سابقة على هامش نفس اللجنة بروما بالدور التاريخي والفعال الذي تلعبه إمارة المؤمنين في شخص عاهل البلاد الملك محمد السادس في نشر وترسيخ ثقافة التسامح والتعايش بين الأديان والحضارات الانسانية.

وأضاف بنعبد الله في كلمته امام الجمعية المذكورة التي انعقدت يومي 18-19 فبراير الماضي بالعاصمة الإيطالية روما، بان المغرب باعتبار موقعه الجغرافي الاستراتيجي شكل عبر التاريخ بوابة الشرق نحو الغرب ومعبرا للمبادلات التجارية والبعثات الثقافية بين شعوب القارة الافريقية ودول حوض البحر الأبيض المتوسط.

وفي نفس السياق أكد بنعبد الله بان المغرب وبتوجيهات ملكية سامية وضع استراتيجية وطنية للنهوض بالشأن الثقافي والمحافظة على تراثنا الثقافي واللامادي بالاضافة الى الاهتمام بالعنصر البشري كمحور أساسي لكل ثورة ثقافية وحضارية مستحضرا في نفس الوقت النتائج الإيجابية التي حققتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في هذا المجال.

ولم يفت عدنان بنعبد الله الإشادة بالدور الذي تلعبه منظمة اليونسكو في مجال المحافظة على التراث الإنساني من خلال مواكبتها واعترافها بساحة جامع الفناء التاريخية وغيرها من المآثر المغربية كثرات عالمي للإنسانية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة