عجلات حافلة للركاب تدك ميكانيكي داخل المحطة الطرقية لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

  لفظ ميكانيكي أنفاسه الأخيرة، بعد زوال يوم أمس الأربعاء 4 سبتمبر الجاري، تحت عجلات حافلة نقل للركاب بالمحطة الطرقية بباب دكالة، عندما كان يقوم بعملية إصلاحها. وحسب مصادر لصحيفة كش24 من المحطة الطرقية بمراكش، فإن الميكانيكي الهالك، والبالغ من العمر 59 سنة، كان يقوم بعملية اصلاح الحافلة داخل المحطة، حيث كان تحتها، وطلب من مساعد السائق تشغيل محركهاللتأكد من عملية الإصلاح، غير أن عجلات الحافلة دهسته ودكت عظامه مع الإسفلت لينقل في حالة صحية حرجة إلى مستشفى ابن طفيل، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة