عبد الغني أبو فراس ل “كش24” : ماقمت به بالمقهى مرخص ويدخل في إطار جمالية ممر الأمير مولاي رشيد وساحة جامع الفنا

حرر بتاريخ من طرف

عبد الغني أبو فراس ل
اثر تداعيات الرجة التي يعرفها ممر البرانس الشريان المؤدي الى ساحة جامع الفنا بمراكش هذه الايام ، حول احتلال الملك العمومي بشكل مريب ومثير وكذلك حول تشييد شرفة فوق المقهى المتواجد جانب سينما ( مبروكة) ، اتصلت “كش24” بصاحب المقهى المذكور ورئيس جمعية التجار والمهنيين بممر مولاي رشيد (البرانس) عبد الغني ابوفراس، وكان هذا الحوار :

ماذا عن ظاهرة احتلال الملك العمومي بممر البرانس والتي استفحلت في الآونة الأخيرة ؟
– اعتقد ان ظاهرة احتلال الملك العمومي لممر البرانس ، من طرف أشخاص ، أمر لايعنيني في شيء بل هناك جهات ومؤسسات مكلفة بالمراقبة والزجر ومحاربة هذه الظاهرة، في الوقت الذي نجد فيه ان بعض الأشخاص يشجعون هذه الظاهرة ، ولعل الأيام القادمة ستكشف عن هويتهم وعن غايتهم نت تشجيعها .
قمتم مؤخرا بتشييد شرفة بمقهى مبروكة الذي تملكونه بالممر المذكور ، مما جعل بعض الأصوات تتعالى منددة بهذا التصرف الذي من شانه المساس بجمالية الممر؟.
– نعم بالفعل، ماقمت به عاينته مجموعة من اللجن المختلطة، السلطات المحلية والمجلس الجماعي وكل من يعنيه الأمر في ذلك والذين حضروا الى عين المكان، للاشارة فكل ما قمت به من أعمال بترخيص من الجهات المسؤولة ، والتي حبذت الفكرة لإعطاء الممر جمالية خاصة بشهادة المهندس الجماعي، أما الأصوات التي تندد وتستنكر هذا العمل لابد من القول ، ان الحقد والضغينة هي السبب في ذالك ، كيف يعقل أنني أتوفر على تراخيص وقمت بجميع الإجراءات الإدارية والقانونية للقيام بأعمال الصيانة التي ستزيد الممر رونقا وجمالا وتأتي أصوات احترمها على كل حال وتندد بهذه الأعمال ، كيف يمكن ان نفسر هذا ؟.
وهو الأمر الذي دفعني الى تنوير الرأي العام المحلي إعلاميا بهذه الأشياء ، ولاشك ان من يندد ومن يستنكر هذه البناية المرخصة ، يريد أن يخفي أشياء يقوم بها ضدا على القانون ولتمويه الجهات المسؤولة والرأي العام المحلي وتجار الممر ، يتحامل علي بدعوى ان ماقمت به غير سليم. – جاء في جوابكم من ينددون يريدون من وراء ذلك عدم كشف مايقومون به كيف ذلك ؟
– اترك الأمر للجن التحقيق هي التي ستوضح ذلك في القريب العاجل ان شاء الله.
ماذا عن الجمعية التي تترأسونها والتي تأسست مؤخرا ؟
– هي جمعية خاضعة لظهير الحريات العامة ، ووفق المادة 12 من الدستور الجديد لسنة2011 ، ولها برامج مستقبلية هادفة كي يعاد الاعتبار للتاجر والمهنيين بممر الأمير مولاي رشيد ، الذي هو في حاجة لهذا الاعتبار كونه يساهم في الاقتصاد المحلي والجهوي والوطني بل الدولي ، وهي جمعية اجتماعية اقتصادية تجارية وإنسانية وثقافية بل حتى رياضية ، وهنا اشكر كل المنتسبين الذين وضعوا ثقتهم في شخصي المتواضع كي أترأس هذه الجمعية، أتمنى أن أكون في مستوى هذه المسؤولية ، علما أن التاجر والمهني بممر الأمير مولاي رشيد جامع الفنا – يحتاج الى مجموعة من الميكنزمات الإجرائية التجارية ، ولاشك أن ممر الأمير مولاي رشيد ذائع الصيت ، ويعرف إقبال الزوار بالعشرات يوميا مغاربة وأجانب ولاسيما باعتباره شرايان رئيسي للوصل الى ساحة الفنا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة