عبد السلام بكرات يطلق أشغال إنشاء قرية المناخ “كوب22” بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

أشرف الوالي عبد السلام رئيس قطب الأمن واللوجيستيك في المؤتمر العالمي حول التغيرات المناخية صباح يومه الجمعة 15 يوليوز الجاري، على إطلاق أشغال إنشاء قرية المناخ “كوب 22” المرتقب أن تحتضنها بمدينة مراكش شهر نونبر المقبل، وذلك بحضور مسؤولي الشركة الفرنسية المكلفة بالعملية.

و وصلت صباح اليوم أولى الحاويات التي تظم المعدات الخاصة بإنشاء القرية، في الوقت الذي شرعت في الجرافات في تسوية العقار المخصص لإحداث هذا الفضاء بباب إغلي بمراكش.  

وتمتد هذه القرية، التي من المتوقع أن ينتهي بها العمل في شهر أكتوبر المقبل، على مساحة إجمالية تقدر ب223 ألف و647 متر مربع (ضمنها أزيد من 80 ألف مربع مغطاة)،  وتضم مجموعة من الفضاءات.

– المنطقة الزرقاء، وهي تحت السلطة المباشرة لهيئة الأمم المتحدة، ومخصصة للشخصيات المعتمدة من طرف السكرتارية العامة للاتفاقية الإطار لهيئة الأمم المتحدة للمناخ، وتضم فضاءئين مفتوحين، 30 قاعة للنداوات والاجتماعات للمفاوضين و10 قاعات مخصصة للملاحظين، إضافة إلى فضاءات أخرى مخصصة للنقاشات والعروض والاستقبال والأمن والمربع الخاص بالضيوف الكبار ومكاتب هيئة الأمم المتحدة ووسائلالإعلاموالخدماتوالمطاعم، وتصل المساحة الاجمالية لهذه المنطقة إلى 157 ألف متر مربع،منها 80 ألفمترمربعمغطاة.

– الفضاء الثاني سيخصص للجمعيات غير الحكومية، ويمتد على مساحة 10 آلافمترمربعمغطاة، إضافة إلى ألفي متر مربع أخرى للمواصلات الخارجية، وستتكون من الفضاءات الوظيفية مجهزة بشبكات الاتصالات والتجهيزات الضرورية لإقامة الأروقة.

– فضاء«الابتكار»،  سيمتد بدوره على مساحة 12 ألف مترمربع، وسيلتقي بهذا الموقع وفود قادمة من العالم بأسره، ممثلون وأعضاءهيئة الأمم المتحدة ووفود رسمية وفاعلون غير حكوميون وجمعيات المجتمع المدني والمقاولات ونقابات وخبراء وفلاحون وممثلون للشعوب الأصلية، ومؤسسات عمومية وجماعات محلية، جميعهم سيتباحثون على مدى أسبوعين في هذه الفضاءات، وفضاءات أخرى للعروض والمطاعم، تمكن المشاركين من الاكتشاف والتبادل والحوار. 

إلى جانب هذه الفضاءات هناك أيضا المدخل الخاص برؤساء الدول (12500 مترمربع)، ومدخلا لوفود (11147 متر مربع ) ومرآب السيارات 22 ألف متر مربع.

وسيتضمن الفضاء شبكة من خطوط الاتصالات والخدمات البنكية والبريدية والسياحية، إضافة إلى مركز للاتصال مجهز بالهاتف والفاكس وشبكة الأنترنيت، سيكون مفتوحا في قلب القرية.

وسيتم وضع حافلات رهن إشارة المشاركين بمؤتمر COP22  في موقع  باب إغلي، كما سيوضع رهن إشارتهم  وسائل التنقل ما بين مقر إقامة المشاركين والقرية التي تحتضن الفعاليات، وأخرى ستربطهم بالمعالم السياحية للمدينة.

ووضعت لجنة الإشراف على المؤتمر أجندة خاصة بتنظيم زيارات، للمشاركين وممثلي وسائل الإعلام، إلى ورزازات المركز الشمسي «نور»، والمحطة الريحية للصويرة وأيضا المدينة الخضراء لبنكرير.

عبد السلام بكرات يطلق أشغال إنشاء قرية المناخ

عبد السلام بكرات يطلق أشغال إنشاء قرية المناخ

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة