عبارة “آش كتقول هادي” تتسبب في رفع جلسة مجلس النواب

حرر بتاريخ من طرف

تسببت عبارة “آش كتقول هاذي” التي وجهها البرلماني عن حزب الحركة الشعبية محمد السيمو، إلى رئيسة الجلسة الأسبوعية بمجلس النواب، مريمة بوجمعة، عندما طالبته بالالتزام بموضوع المداخلة، في رفع الجلسة اليوم الإثنين 14 دجنبر الجاري، لـ10 دقائق.

ودخل البرلماني السيمو في موضوع خارج موضوع الجلسة، وعقب على الوزير العالمي في موضوع الإستثمار، بتطرقه إلى القرار الأمريكي بالاعتراف بمغربية الصحراء، قبل أن تقاطعه رئيسة الجلسة مريمة بوجمعة داعية إياه إلى الالتزام بموضوع التعقيب، ليعلق على مقاطعته لها قائلا “آش كتقول هاذي”.

وأثارت العبارة المذكورة، جدلا وفوضى داخل قاعة مجلس النواب، إذ اعتبر فريقا العدالة والتنمية والاستقلال أن العبارة فيها إساءة للمرأة ولرئاسة الجلسة، معلنان رفضهما استئناف الجلسة، مما اضطر البرلماني السيمو إى سحب العبارة المذكورة وتقديم اعتذار رسمي لرئيسة الجلسة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة