عامل اليوسفية يقود فرقة للبحث عن مفقودين جراء الفيضانات

حرر بتاريخ من طرف

يقود عامل اقليم اليوسفية في وقت متأخر من الليل، رفقة مدير ديوانه والكاتب العام للعمالة ورئيس قسم الشؤون الداخلية، وجميع الأجهزة من سلطات محلية، مصالح أمنية، وقاية مدنية ومصالح خارجية…، فرقة خاصة للبحث عن رجل مفقود في واد سيدي أحمد، وذلك مباشرة بعد العثور على جثة فتاة صغيرة. 
كما قامت عمالة اليوسفية، باصدار بيان صحفي عاجل، جاء فيه، بأنه على اثر العاصفة الرعدية والتساقطات المطرية التي شهدتها هذا اليوم الهضاب الفوسفاطية بين اقليم الرحامنة واليوسفية، مما تسبب في حدوث سيول مائية كثيرة وجارفة في واد سيدي أحمد بجماعة الكنتور، وصلت حتى مدينة اليوسفية، نتجت عنه الخسائر التالية كحصيلة أولية.
محاصرة أربعة أشخاص وسط السيول الجارفة بجماعة الكنتور، تم انتشالهم أحياء من طرف أفراد الوقاية المدينة والسلطات المحلية، ثم خمس سيارات جرفتها السيول منها سيارة مصلحة في ملكية جماعة رأس العين، ووفاة طفلة تبلغ من العمر حوالي 12 سنة بجماعة الكنتور، تسرب المياه ببعض المنازل بأحياء مدينة اليوسفية.
وفي سياق آخر، أكد المندوب الاقليمي لوزارة الصحة باليوسفية، بكونه وفر العنصر البشري واللوجيستيكي، من أجل استقبال عدد كبير من المصابين والجرحى جراء هذه العاصفة الرعدية، زيادة على تخصيص مستودع أموات، من أجل استقبال الجثث، على اعتبار أنه تم اعداد مخطط استعجالي للتصدي لضحايا الكوارت الطبيعية. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة