عاجل.. وزيرة سابقة من حزب الكتاب ترفض المشاركة في لقاء مع الامين العام لحزب العدالة والتنمية

حرر بتاريخ من طرف

يبدو ان العلاقة بين الحزبين الحليفين السابقين في الحكومة التقدم والاشتراكية والعدالة والتنمية ستشهد فصلا جديدا من التوتر في اعقاب رفض وزيرة سابقة من حزب الكتاب وعضوة في مكتبه السياسي المشاركة في الوفد الذي كان من المقرر ان يلتقي بالدكتور سعد الدين العثماني الامين العام لحزب العدالة في إطار التشاور الذي دعا اليه هذا الاخير مجموعة من الاحزاب السياسية، مما اضطر الامين العام لحزب التقدم و الاشتراكية ان يعلن في نهاية الاجتماع الأسبوعي لمكتبه السياسي تأجيل النظر في الدعوة الموجهة اليه إلى الحزب من طرف العدالة والتنمية.

ويبدو ان هذا الموقف سؤجج العداء السياسي بين الحزبين بعض فترة التحالف الحكومي، خصوصا وان حزب التقدم والاشتراكية يشكو من خلل تنظيمي كبير بعد تلكأ العديد من قيادييه في الاستجابة للدعوات المتكررة من الامين العام للحزب، من اجل المشاركة في الحملات الميدانية الاعدادية للاستحقاقات المقبلة.

وقد عبر السيد بنعبد الله لبعض مقربيه عن عدم اطمئنناهم للنتائج التي قد يحرزها الحزب نتيجة للظروف التنظيمية الصعبة التي يعيشها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة