عاجل: قربالة في انتخاب رئيس جماعة سعادة والقوات العمومية تتدخل لفض العراك بين المتنافسين + صور

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر لـ”كشـ24″ أن مقر جماعة سعادة المتاخمة لمراكش شهدت قبل قليل من صباح يومه الأربعاء ثاني غشت أعمال فوضى عارمة خلال عملية اعادة انتخاب المكتب المسير للجماعة المذكورة.

وأضافت مصادرنا، أن جلسة اعادة انتخاب الرئيس والمكتب الجديد تم رفعها بسبب المناوشات التي اندلعت بين المتنافسين على الرئاسة في شخص الرئيس السابق عن حزب البام مولاي احمد الطالبي ومنافسه من التجمع الوطني للأحرار عبد الرحيم لعميم.

وأشارت مصادرنا، أن مرشح “الإريني” تم نقله على متن سيارة اسعاف بعد تعرضه لانهيار عصبي جراء المناوشات التي تسببت في تخريب معدات الجماعة التي كانت بالقاعة.
 
وأكدت المصادر ذاتها، أن عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة تدخلت من أجل وقف المواجهات بين المتنافسين في الوقت الذي تعالت فيه أصوات الإحتجاجات وسط القاعة التي عمتها فوضى وصفت بالعارمة بعد صعود البعض فوق الطاولات.

وقالت المصادر نفسها، إن الرئيس المطعون فيه كريم عبدون والذي لم يقدم ترشيحه من جديد في الوقت الذي كان “البامي” احمد الطالبي الأقرب للفوز برئاسة الجماعة مسنودا بأغلبية كبيرة من المستشارين.

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات الوصية حددت يومه الأربعاء 2 غشت كموعد لإعادة انتخاب المكتب المسير الجديد بعدما أيدت محكمة النقض بالرباط قرار محكمة الإستئناف الإدارية بمراكش والقاضي ببطلان انتخاب الرئيس والمكتب المسير للمجلس الجماعي سعادة والحكم بإعادة العملية الإنتخابية من جديد لتشكيل مكتب مسير جديد. 

وكانت المعارضة قد طعنت في قانونية انتخاب الرئيس ومكتبه المسير إثر ماوصفته بتهريب الإجتماع الذي تقرر عقده بمقر الجماعة مثلما هو مثبت باستدعاءات حضور الأعضاء إلى مقر المركب الثقافي الذي يبعد عن مقر الجماعة بحوالي 500 م.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة