عاجل: جنايات الدار البيضاء تنطق حكمها في قضية الصحفي توفيق بوعشرين

حرر بتاريخ من طرف

قضت غرفة الجنايات الإبتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قبل قليل من مساء يومه الجمعة تاسع نونبر الجاري، بإدانة الصحفي توفيق بوعشرين مؤسس صحيفة “أخبار اليوم” بـ 12 سنة سجنا نافذة وغرامة مالية قدرها 200 ألف درهم.

وتم النطق بالحكم بعد إعطاء الكلمة الأخيرة لتوفيق بوعشرين المتابع بتهم ثقيلة وهي: “الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وهتكه العرض بالعنف والاغتصاب، ومحاولة الاغتصاب، وارتكاب جنح التحرش الجنسي، وجلب واستدراج أشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل، و استعمال وسائل التصوير والتسجيل”.

كما قضت الهيئة نفسها، في حق بوعشرين بـ”عدم مؤاخذته من جناية الاتجار في البشر” في حق عدد من المشتكيات والمصرحات، فيما قررت إدانته بنفس الجناية باستعمال التهديد فيما يتعلق بالمشتكية “أسماء.ح” و”سارة.م”.

يشار أن جلسة النطق بالحكم عرفت حضورا لبعض أقارب الصحفي توفيق بوعشرين، والحقوقي المعطي منجيب، والمستشار البرلماني عن العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين، إلى جانب عدد من الصحفيين والصحفيات ممثلي المنابر الإعلامية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة