عاجل: الطلبة الأساتذة يحتجون أمام نادي القضاء تزامنا مع انطلاق أشغال المجلس الأعلى للتربية للتعليم بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نظم الطلبة الأستاذة بمراكز التربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، وقفة احتجاجية صباح يومه الإثنين 23 نونبر الجاري أمام نادي القضاة بشارع مولاي عبد الله، وذلك بالتزامن مع انطلاق أشغال المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي. 

ورفع المئات من الأساتذة الذين تقاطروا على مكان الوقفة شعارات تطالب بإسقاط مرسومين أعدتهما وزارة التربية الوطنية، الأول يحرمهم من التوظيف مباشرة بعد نهاية مدة التكوين، والثاني يُخفِّض المنحة الشهرية التي تصرف لهم لأقل من النصف.

ويأتي احتجاج الطلبة تزامنا مع انطلاق أشغال المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي التي تندرج في إطار اللقاءات الجهوية التي ينظمها المجلس بتعاون مع كل من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، حول “الرؤية الإستراتيجية للإصلاح وسبل التفعيل” والتي تمتد من 2 نونبر إلى 14 دجنبر 2015 لتشمل مختلف جهات المملكة. 

ويعرف لقاء اليوم حضور بالإظافة إلى ممثل عن رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، عمر عزيمان، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي،  ونواب الوزير بلمختار بالنيابات التعليمية الثمانية بالجهة، رئيس جامعة القاضي عياض، ممثلين عن النقابات التعليمية وجمعيات المفتشين، المديرين، المقتصدين، النظار، الأساتذة، التلاميذ، جمعيات المجتمع المدني ورؤساء المصالح الخارجية التي لها علاقة بالقطاع. 
 
وكان عمر عزيمان رئيس المجلس أكد في كلمته بمناسبة افتتاح هاته اللقاءات الجهوية، على كون هذه اللقاءات تندرج في سياقات محفزة ومبشرة بانطلاقة واعدة لقاطرة إصلاح المدرسة المغربية. وحث على المضي نحو التجسيد العملي والمتدرج للرؤية الاستراتيجية للإصلاح على أرض الواقع، من خلال بلورة مبادئها الموجهة وخياراتها الأساسية في قانون-إطار، يضمن استدامة الإصلاح، موجها نداء حارا للمتعلمين والفاعلين التربويين ومختلف شركاء المدرسة للتعبئة والانخراط في هذا الورش الحاسم وكسب رهان إصلاح المدرسة المغربية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة