عاجل.. إدانة الصحافي سليمان الريسوني بـ 5 سنوات سجنا نافذا

حرر بتاريخ من طرف

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قبل قليل، الصحفي سليمان الريسوني بخمس سنوات سجنا نافذة، مع تعويض المشتكي بتعويض قدره 100 ألف درهم، وذلك على خلفية اتهامه في قضية هتك عرض شاب والاحتجاز.

ودخل الريسوني في إضراب مفتوح عن الطعام في السجن، وصل إلى حوالي 90 يوما، وهو الأطول من نوعه في تاريخ الإضرابات عن الطعام في المغرب. وتتحدث أسرته ومعها فعاليات حقوقية على أن وضعه الصحي أصبح جد حرج.

ويعتبر بأن التهم الموجهة إليه ملفقة، في حين تطالب فعاليات حقوقية وإعلامية بمتابعته في حالة سراح، في انتظار النظر في ملفه.

وخلف الحكم الصادر في حقه موجة من الاستياء لدى رواد شبكات التواصل الاجتماعي والذين اعتبروا بأن هذا الحكم قاسي. في حين عبر آخرون عن أملهم في أن يتم تصحيح الحكم في مرحلة الاستئناف. وتحدثوا على أن الرهان الأساسي حاليا هو أن يخرج الريسوني من معركة الأمعاء الفارغة حيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة