ظاهرتان خطيرتان تنغصان حياة ساكنة حي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تشتكي ساكنة حي سوكوما بمقاطعة المنارة بمراكش، من ظاهرتين خطيرتين، حولتا حياة السكان إلى جحيم، يتعلق الأمر بظاهرتي الكلاب الضالة، والگريساج، اللتان أصبحتا مصدر قلق للساكنة.

وعبر عدد من ساكنة الحي المذكور، عبر صفحات محلية، عن تذمرهم من الإنتشار الكبير للكلاب الضالة التي تجوب أزقة الحي بالليل والنهار، تتجول على شكل مجموعات أو فرادى، دون أي يتدخل يذكر للجهات المعنية، الشيء الذي يخلق حالة من الخوف والهلع في أوساط الساكنة والمارة لاسيما النساء والأطفال.

ووفق متضررون، فإن ساكنة الحي المذكور، خصوصا التلاميذ والعاملين يجدون أنفسهم كل صباح في مواجهة جحافل من الكلاب، و”اللصوص” الذين يتربصون بالتلاميذ، -بحسب شهادات ضحايا-، مشيرين إلى أن أبنائهم يعانون الأمرين قبل الوصول إلى المدارس، فإن أفلتوا من قبضة اللصوص، يسقطون في قبضة الكلاب، وهو الأمر الذي ينهك التلاميذ، مما ينعكس سلبا على مردودهم داخل الأقسام.

وتناشد الساكنة، الجهات المعنية للتدخل، من أجل وضع حد لظاهرة الكلاب الضالة، كما تناشد المصالح الأمنية، بتكثيف دوريات أمنية بالحي المعني، وذلك حماية لآمن وسلامة المواطنين من اللصوص الذين يتربصون كل صباح بالتلاميذ والنساء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة