طفلان مغربيان عالقان بتركيا ووهبي يراسل بوريطة ولفتيت للتدخل

حرر بتاريخ من طرف

راسل الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، وزيري الداخلية، والشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بشأن وجود طفلين مغربين عالقين بتركيا بعد اعتقال والدهما من طرف عناصر متطرفة بسوريا.

وقال وهبي في المراسلة، إن مغربيا يدعى عمر بن حمدان التحق بسوريا في أبريل 2014 “حيث تم التغرير به من طرف بعض الجهات، غير أنه اصطدم بواقع مرير هناك واضطر للعمل في التجارة في انتظار أن تتاح له فرصة العودة إلى أرض الوطن”.

وأَضاف وهبي أنه “لم يتح له ذلك، بسبب اعتقاله واحتجازه من طرف قوات سوريا الديمقراطية بتاريخ 20 فبراير 2019، وتوفيت ابنته هناك بسبب تلوث الماء والأكل”.

وأضاف: “على إثر ذلك قامت زوجته بالالتحاق رفقة طفليها المتبقيين، عثمان بن حمدان وفاطمة بن حمدان بتركيا، حيث تعيش هناك منذ أزيد من سنتين”.

وأوضح وهبي أن والد عمر بن حمدان “قام بإعداد جميع الوثائق التي تثبت حق الطفلين عثمان بن حمدان وفاطمة بن حمدان في العودة إلى وطنهم الأم”.

واختتم وهبي رسالته بالقول “أخذا بعين الاعتبار الوضع الإنساني الذي يعيشه الطفلان عثمان بن حمدان وفاطمة بن حمدان، نلتمس منكم اتخاذ إجراءات تمكينهما من الالتحاق بعائلتهما داخل أرض الوطن”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة