طبيب مستعجلات: الأمور وصلت إلى المعقول والأيام القادمة ستكون خطيرة

حرر بتاريخ من طرف

ناشد عبد اللطيف ياسي، وهو طبيب أخصائي في طب المستعجلات والتسممات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، المواطنين إلى البقاء في المنزل، مؤكدا أن ” ثلاثة أيام القادمة ستكون خطيرة، والعدوى كبيرة جدا”.

ونشر الطبيب تدوينة عبر صفحته على الفيسبوك يقول: ” أنا الدكتور ياسي عبداللطيف، طبيب اختصاصي في طب المستعجلات والتسممات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير ، قررت أن اقضي فاتح شعبان وأنا صائم إن شاء الله مع أسرتي”.

و أضاف : ” سأغادر منزلي ليلا لأعمل يوم الجمعة لمدة12ساعة، لكن لن أعود نهائيا إلى بيتي إلا ليلة رمضان الأبرك…اخترت أن أكون بعيدا عن أسرتي حتى لا أساهم في نشر هذا الوباء ،كنت في الأيام الأولى أبقى محجوزا في غرفتي لكن الآن الأمور وصلت إلى المعقول…ولهذ اتخذت هذا القرار”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة