طالبة مراكشية أول عربية تفوز بجائزة الأمير “ألبير الثاني” وستلتحق بمركز “ناسا” الأمريكي

حرر بتاريخ من طرف

حازت الطالبة المراكشية خلود كاهيم، مؤخرا، على جائزة الأمير “ألبير الثاني” لموناكو ضمن 6 باحثين آخرين من العالم تم اختيارهم، بفضل أبحاثهم حول البيئة و التغيرات المناخية.

و تم اختيار الطالبة خلود التي تتابع دراستها بكلية العلوم السملالية بجامعة القاضي عياض، بفضل الأبحاث التي أنجزتها حول الصحة و السلامة الغذائية، وكذا بفضل مشروعها حول الاستغلال الأمثل لمياه الري.

و ستلتحق الطالبة خلود بمختبر علوم غلاف الجوي التابع لمركز “ناسا” الأمريكي من أجل إنجاز مشروعها الذي يتمحور حول التغيرات المناخية و تأثيرها على العنصر الاجتماعي و الإقتصادي، وذلك تحت إشراف الأستاذ لهواري بونوة.

ويذكر أن الطالبة خلود كاهيم أول طالبة عربية تفوز بهذه الجائزة، كما أنها قدمت أفضل عرض شفوي حول التغيرات المناخية في مؤتمر دولي، فضلا عن نشرها أكثر من سبعة أبحاث في مجلات متخصصة ذائعة الصيت عالميا، بالإضافة لتتويجها بجائزة الاستحقاق من جامعة ابن زهر بأكادير عن بحثها لنيل دبلوم “الماستر”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة