ضربة حجر تودي بحياة طالب بضواحي أكادير

حرر بتاريخ من طرف

لفظ شاب عشريني أنفاسه الأخيرة  أمس الجمعة 27 دجنبر الجاري، داخل مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، متأثرا بجروح كان قد أصيب بها في شجار مع شقيقين بمنطقة القليعة ضواحي أيت ملول.

وأفادت مصادر، أن الخلاف الذي نشب بين الهالك الذي كان يشتغل بإحدى الضيعات الفلاحية بالمنطقة، لتأمين مصاريف عيشه اليومي ودراسته الجامعية بجامعة ابن زهر، والشقيقين اللذين يشتغلان بنفس الضيعة، أصيب خلاله الضحية بضربة على مستوى الرأس بواسطة حجر كبير، أسقطه أرضا مضرجا في دمائه.

واستنفر الحادث مختلف السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية، التي عملت على نقل الضحية على وجه السرعة لقسم المستعجلات المستشفى الجهوي بأكادير، قبل أن يفارق  الحياة متأثرا بجروحه البليغة على مستوى الرأس.

هذا وتمكنت مصالح الدرك الملكي من توقيف المشتبه بهما، وإحالتهما على أنظار الحراسة النظرية لتعميق البحث معهما، في انتظار تقديمهما على أنظار النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة