ضحية جديدة لـ”حرب الطرق” بسبب عدم احترام ممر الراجلين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” أن الشاب الذي تعرض صباح يومه الثلاثاء 27 نونبر الجاري، لحادثة سير قبالة مقر ولاية جهة مراكش أسفي، قد فارق الحياة بمستعجلات إبن طفيل متأثرا بإصابته.

وكان الضحية قد نقل بين الحياة والموت صباح يومه إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، جراء تعرضه لحادثة سير بشارع 11 يناير قبالة مقر ولاية جهة مراكش أسفي.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فإن الضحية الذي يناهز عمر نحو 40 عاما كان يهم بقطع الشارع من الممر المخصص للراجلين صوب سوق الخميس، قبل أن تدهسه سيارة من نوع “فياط” بقوة وتطرحه أرضا ما أدى الى اصابته على مستوى الرأس وسيلان الدم بغزارة من أنفه قبل أن يدخل في حالة اغماء.

وقد انتقلت عناصر الأمن والوقاية المدنية إلى عين المكان حيث تم نقل الضحية بين الحياة والموت إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل حيث فارق الحياة بعد ساعات قليلة من وصوله.

ويشار إلى أن بعض السائقين لايحترمون الممرات المخصصة للراجلين الأمر الذي تسبب في حوادث خطيرة لمواطنين أبرياء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة