ضحية اغتصاب من طرف دركي تراسل الجنرال حرمو

حرر بتاريخ من طرف

وجهت مواطنة من ساكنة دوار اولاد اعباشة بزمران القلعة، شكاية الى الجنرال دوركو دارمي محمد حرمو قائد جهاز الدرك الملكي، بشأن ما تعرضت له من اعتداءات من طرف دركي منحدر من سيدي بنور.

وحسب ما جاء في الشكاية التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها ، فإن المشتكى به الذي كان يشتغل بمقر الدرك الملكي بشارع الحسن الثاني بمراكش، استدرجها بالحيلة الى منزل عائلته بدعوى خياطة ملابس لافراد اسرته، وقام باغتصابها ثم وعدها بالزواج من اجل تفادي الفضيحة، لكنه عاد وتدرع بعدم تمكنه من الحصول على الرخصة للزواج بها، من طرف مصالح الدرك الملكي.

ووفق الشكاية ذاتها، فإن اسرة الدركي تدخلت وقامت بخطبتها بشكل صوري واتفقت العائلتان على ان تنتقل للعيش معه بعد الخطبة دون عقد زواج في انتظار تمكنه من الحصول على الترخيص بالزواج، وهو ما أجبرت على الموافقة عليه وانتقلت على اثرها للعيش معه في منزل عائلته ووسط افرادها، قبل الانتقال في ما بعد الى شقة بمدينة تامنصورت .

واضافت المشتكية، انها اكتشفت حملها بعد الشهور من العيش معا، إلا ان الدركي اجبرها على الاجهاض بعدما حرض احدى افراد عائلتها، لتدخل في دوامة من الصراعات معه ومع عائلته، انتهت بتعرضها للاعتداء من طرف والد الدركي، والزج بها في السجن مرتين بتهم اهانة موظف، والتهجم على ملك الغير، وذلك بالاستعانة بشهود الزور ونفوذ الدركي المشتكى به.

والتمست المشتكية من الجنرال حرمو التدخل شخصيا، بعدما تم التواطؤ ضدها من طرف مصالح الدرك بسيدي بنور، والتي قدمت الدعم للدركي المعتدي واخفت الادلة التي تدينه لرفض اي دعوى قضائية ضده وفق تعبير الشكاية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة